ساويرس يحتكر الإعلان ويهدد بـ“تأديب الإعلام“ المصري – إرم نيوز‬‎

ساويرس يحتكر الإعلان ويهدد بـ“تأديب الإعلام“ المصري

ساويرس يحتكر الإعلان ويهدد بـ“تأديب الإعلام“ المصري

المصدر: القاهرة ـ محمود فرج

أكد صحفيون وإعلاميون أن رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس تحول، مؤخرا، إلى سوط في يد السلطة القائمة لتأديب وسائل الإعلام المشاكسة، بعد استحواذه على حق الإعلان الحصري فيها عبر شركة بروموميديا، والتي يعمل فيها رجل الأعمال إيهاب طلعت، المتهم بالفساد في قضايا سابقة.

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، غير راض عن أداء بعض وسائل الإعلام، خاصة المقروءة، وهي حقيقة أكدها رؤساء تحرير صحف خاصة، تلقى بعضهم تلميحات من مسؤولين في شركة بروموميديا بأن أداءهم غير موفق، وأن الشركة ورجل الأعمال قادران على إغلاقها في الصباح، حال تلقي إشارة بذلك.

ساويرس، المحتكر الأول لسوق الإعلان والتي يبلغ حجمها حوالي 300 مليار جنيه، ظل ولا يزال بعيدا حتى الآن عن أي تحرك من جهاز حماية المستهلك ومنع الاحتكار، فهو كأي جهاز حكومي يبدو أنه لا يفتح الملفات الشائكة إلا بتعليمات عليا، بحسب ما أكدته مصادر صحفية.

ويشير رئيس تحرير صحيفة يومية خاصة، تعرضت مؤخرا لأزمة مالية، إلى أن شركة بروموميديا تتهرب من دفع مقابل الإعلانات لصحيفته وصحف أخرى، بحجة أن هناك أزمة اقتصادية عامة، ما يتسبب في ضعف قدرة تلك الصحف على الوفاء بالتزامها المادي مع الموظفين، أو تقديم محتوى جيد، أو اجتذاب عناصر خبيرة، فأغلب الكفاءات لا تستمر في عملها بسبب تلك الظروف المالية، مشيرا إلى أن السوق لا يوجد بها بديل لبروموميديا.

أزمة مشابهة تعرضت لها جريدة ”المصري اليوم“ مع الشركة ذاتها، ولكن ”المصري اليوم“ اتخذت قرارا بفسخ التعاقد مع بروموميديا، رافضة أن تخضع لسطوة وسيطرة وتوجيه أي طرف.

الاتهامات التي طالت ساويرس، لم تتوقف عند هذا الحد، فقد فجر حصوله على حق إذاعة الدوري المصري، حالة من الغضب المصحوب باتهامات محاولة السيطرة على الشعب المصري بالكامل عبر السيطرة على الإعلام والكرة والبرلمان عبر حزبه ”المصريين الأحرار“.

ويشير خبراء إعلام، طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، إلى أن رجل الأعمال تحول إلى سياط في يد النظام يعاقب به من يشاء، خاصة أن رأس النظام المصري دائما ما يلقي باللوم على وسائل الإعلام، ويتهمها بأنها لا تقدر الظروف التي تعيشها مصر حاليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com