مصر.. مقتل ضابط وجندي في سيناء

مصر.. مقتل ضابط وجندي في سيناء

القاهرة ـ قالت وزارة الداخلية المصرية، مساء السبت، إن شرطيين قتلا في مدينة العريش، شمال شرق مصر، فيما أصيب ثالث عقب هجوم لمجهولين بمحافظة الفيوم غربي البلاد.

وبحسب بيان لها نشرته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، قالت وزارة الداخلية قتل النقيب محمد محمود عطية بهنساوى، من قوة إدارة شرطة النجدة بالعريش، والعريف يحيى عبدالفتاح سيد أحمد، من قوة قسم ثالث العريش، إثر قيام مجهولين بإطلاق الأعيرة النارية تجاههما.

وأضاف بيان الداخلية: ”تكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط مرتكبى الواقعة والأسلحة النارية المستخدمة“.

وقال مصدر أمني إن الشرطيين قتلا في هجوميين منفصليين لمسلحين بالعريش، وتم نقلهما إلى المستشفى هناك، مشيرًا إلى أن ”قوات الأمن تقوم الآن بتمشيط المنطقة التي وقع فيها الهجوم، وتم الدفع بتعزيزات أمنية من قوات الشرطة والجيش“.

ولم تعلن أي جهة، مسؤولياتها عن الحادث، الذي وقع في شمال سيناء، وتنشط فيها عدد من التنظيمات الإرهابية، أبرزها ”أنصار بيت المقدس“، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم ”داعش“ في العراق وسوريا، أبو بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقًا إلى ”ولاية سيناء“.

وفي سياق متصل، أصيب أمين شرطة بمحافظة الفيوم (غرب) عقب قيام مجهولين باستهدافه وإطلاق النيران عليه بالطريق الدائري بمدينة الفيوم، وتم نقله في حالة خطرة إلى مستشفى الفيوم العام، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

وتعرضت مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، ولا سيما شبه جزيرة سيناء (شمال شرق)، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“ و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com