ضبط مسؤول مصري لتزويره 11 شهادة دكتوراه

ضبط مسؤول مصري لتزويره 11 شهادة دكتوراه

المصدر: القاهرة - من حسن خليل

استمراراً للمواقف الغريبة والطريفة في آن واحد، كشفت الأجهزة الأمنية في مصر، عن انتحال أحد المواطنين، أكثر من صفة، وتزوير وظيفته بالبطاقة الشخصية، وشهادات 11 درجة دكتوراه، قد منحها لنفسه بالتزوير.

وضبطت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، برئاسة اللواء طارق الأعصر، المواطن “ محمد ح.أ“ الذي يعمل متحدثاً رسيماً لأحد فروع الغرفة التجارية، بتهمة التزوير.

وتبدأ أحداث القضية، حينما وردت معلومات للعميد شريف عبدالمجيد، مدير إدارة مكافحة جرائم غسيل الأموال، تفيد بتزوير المتهم شهادة دكتوراه في الاقتصاد، من جامعة عين شمس مع مرتبة الشرف، واستخرج بطاقة شخصية تحمل لقبه الوظيفي، دكتور في الاقتصاد الدولي، واستخدم ذكاءه وشهادته المزورة، في النصب على مسئولين في الدولة، ورجال أعمال ومستثمرين.

وكشفت تحريات ضباط الإدارة، أن المتهم استخرج وزوّر 11 درجة دكتوراه من جامعات مختلفة، معظمها في أمريكا وبريطانيا، وإنشاء مراكز اقتصادية وهمية، كذلك تزوير لقب سفير لدى الأمم المتحدة، وأيضًا إنشاء مركز تحت مسمى ”المركز الاتحادي للإعلام“.

صفات دبلوماسية

كما انتحل المتهم، عبر شهادات مزورة، مناصب أبرزها الممثل الدبلوماسي الرسمي، ومدير اللجنة الاقتصادية التابعة لجمعيات الأمم المتحدة، كذلك منصب الممثل الرسمي لأصدقاء الجمعية العام للأمم المتحدة بقطر، وخبير إداري الأعمال.

بالإضافة إلى توليه الرئيس التنفيذي بمؤسسة ”كونكورد“ للإعلام، بالمملكة المتحدة، وعضو مجلس حقوق الإنسان الداخلي والدولي ومناصب قيادية مختلفة، وبعد عمل التحريات الأولية، أثبتت أنه تم الحكم عليه بالإمارات بالحبس 5 سنوات، لنصبه على آخرين بأبوظبي.

وعقب إنهاء الإجراءات القانونية اللازمة، خرجت قوة ضمت العميد ياسر بيومي، والمقدم نادي الباردوي، والمقدم هيثم صلاح، والمقدم محمد حسن، والرائد بسام عبدالله.

وتم ضبط المتهم داخل شركة، وبتفتيشها وجدت عددًا من شهادات الجامعات وكارنيهات مزورة، وقد تحرر محضر بالواقعة، وأرسل المتهم إلى النيابة لتتولى التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com