مواجهات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين قرب رام الله

مواجهات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين قرب رام الله

رام الله – شهد المدخل الشمالي لمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة مواجهات اليوم الثلاثاء بين القوات الإسرائيلية ومئات الفلسطينيين في أعقاب مسيرة دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية.

ورشق الشبان القوات الإسرائيلية بالحجارة والزجاجات الحارقة وردت القوات بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت مصادر في الإسعاف الفلسطيني إنه جرى نقل ثلاث إصابات بالرصاص الحي إلى المستشفى بالإضافة إلى آخرين أصيبوا بالرصاص المطاطي وبالاختناق وتلقوا العلاج ميدانيا.

واعتقلت القوات الإسرائيلية أحد المصابين بعد إنزاله من سيارة الإسعاف.

واستخدمت القوات الإسرائيلية سيارات لرش المياه على المتظاهرين وإجبارهم على التراجع.

وانطلقت المسيرة من وسط مدينة رام الله بمشاركة عدد من القيادات الفلسطينية تلبية لدعوة من القوى الوطنية والإسلامية لنصرة المسجد الأقصى.

ورفع المشاركون في المسيرة التي تحركت لأكثر من أربعة كيلومترات من وسط المدينة باتجاه مستوطنة بيت إيل بشمال رام الله الأعلام الفلسطينية وهم يرددون شعارات منها ”بالروح بالدم نفديك يا أقصى“ و“لبيك يا أقصى“.

وشهد المسجد الأقصى على مدار الأيام الماضية مواجهات عنيفة بين القوات الإسرائيلية ومصلين. ويتهم الفلسطينيون إسرائيل بمحاولة تقسيم المسجد الأقصى فيما تقول إسرائيل إنها لن تغير الوضع القائم.

وعلى خلاف المرات السابقة لم تتدخل قوى الأمن الفلسطينية لمنع المتظاهرين من الوصول إلى نقاط الاحتكاك مع القوات الإسرائيلية.

ووجهت حركة فتح في بيانات لها دعوات لمواصلة التظاهر خلال الأيام القادمة في وقت ينتظر فيه الفلسطينيون ماذا سيقول الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته أمام الجمعية العامة في الأمم المتحدة غدا الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة