أخبار

الانتخابات البرلمانية المصرية تواجه شبح التأجيل
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2015 7:22 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2015 7:22 GMT

الانتخابات البرلمانية المصرية تواجه شبح التأجيل

معلومات متداولة تؤكد أن الظروف التي تمر بها البلاد، ليست في حاجة ماسة لمجلس نواب، قد يثير مزيدًا من المشكلات.

+A -A
المصدر: القاهرة- من محمود فرج

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، ”كالنار في الهشيم“، بمعلومات منسوبة لمصادر مطلعة غير معلنة، جميعها تتحدث عن عدم إتمام الانتخابات البرلمانية في موعدها، وسط حالة من التخبط والضبابية يعيشها المرشحون لمجلس النواب، ليقينهم الكامل بأن الأمر لن يكتمل كما خططوا له.

وأشارت المعلومات المتداولة، إلى أن الظروف التي تمر بها البلاد ليست في حاجة ماسة لمجلس نواب، قد يثير مزيدًا من المشكلات، كما أنه قد يعترض على تعديل الدستور، والذي ألمح إليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي منذ أيام، وفقاً لما أكدته مصادر سياسية تحفظت على نشر اسمها.

الأنباء التي تداولها نشطاء وصحفيون، أكدت هذا المعنى، وأن إرجاء الانتخابات سيتم بتعطيلات جميعها قانوني ومنطقي، وأنها لن تؤجل بأوامر سياسية معلنة.

في السياق ذاته، أكد المرشح البرلماني المحتمل محمد أحمد فرغلي، بأحد دوائر الصعيد، أنه وآخرين من المتقدمين لمجلس النواب، يستشعرون هذا الأمر، لكنهم مستمرون في إجراءات الترشح والدعاية، أملاً في أن تسير الأمور في طريقها الطبيعي، بإجراء الانتخابات في موعدها.

وذات الأمر أكد عليه المرشح الآخر الدكتور أيمن السيد، والذي أشار إلى أن المرشحين لا يستطيعون استجلاء حقيقة الأمر، وهل ستكون هناك انتخابات أم لا ؟، لافتًا إلى أن تأجيل الاستحقاق الثالث في خارطة الطريق، سيفجر غضبًا شعبيًا غير مسبوق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك