أخبار

إسرائيل تواصل إغلاق المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة
تاريخ النشر: 27 سبتمبر 2015 10:14 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2015 10:13 GMT

إسرائيل تواصل إغلاق المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة

إسرائيل أغلقت معبر كرم أبو سالم المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة ، لمدة 5 أيام متتالية، بسبب عيد رأس السنة العبرية، ما تسبب بحدوث نقص حاد في المحروقات.

+A -A

غزة-تواصل السلطات الإسرائيلية، إغلاق معبر كرم أبو سالم، المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة، أمام حركة البضائع، لليوم السادس على التوالي، بسبب ”الأعياد اليهودية“.

وقال منير الغلبان، مدير الجانب الفلسطيني من المعبر، لـوكالة ”الأناضول“، إنّ السلطات الإسرائيلية فتحت اليوم الأحد المعبر، استثنائيا، لإدخال كميات محدودة من السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء، الوحيدة في قطاع غزة، إضافة إلى إدخال كميات من المحروقات (السولار والبنزين وغاز الطهي).

وأضاف الغلبان أن السلطات الإسرائيلية، وبسبب ”الأعياد اليهودية“ (الغفران)، تواصل إغلاق المعبر، منذ يوم الثلاثاء الماضي، أمام حركة إدخال البضائع، وقامت بفتحه جزئيا (الخميس والجمعة الماضيين، واليوم الأحد) لإدخال كميات محدودة من المحروقات، لافتا إلى أن المعبر سيكون مغلقا غدا الإثنين بشكل كامل، وسيتم فتحه الثلاثاء المقبل.

وأغلقت إسرائيل كرم أبو سالم المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة في العاشر من الشهر الجاري، لمدة 5 أيام متتالية، بسبب عيد رأس السنة العبرية، ما تسبب بحدوث نقص حاد في المحروقات وتوقف محطة الكهرباء عن العمل.

ويعد كرم أبو سالم المعبر التجاري الوحيد الذي تسمح السلطات الإسرائيلية بإدخال البضائع للقطاع من خلاله.

وفي أعقاب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، منتصف يونيو/حزيران 2007 أقدمت إسرائيل على إغلاق 4 معابر تجارية، والإبقاء على معبرين فقط، هما معبر ”كرم أبو سالم“، كمنفذ تجاري، ومعبر بيت حانون (إيرز) كمنفذ للأفراد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك