أخبار

فابيوس: لم نقرر بعد توجيه ضربات لـ"داعش" بسوريا
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2015 15:29 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2015 15:51 GMT

فابيوس: لم نقرر بعد توجيه ضربات لـ"داعش" بسوريا

وزير الخارجية الفرنسية يشير إلى أن بلاده لم تحسم موقفها بعد من توجيه الضربات الجوية وتؤكد أنها ترى في "داعش" تهديدا على فرنسيا.

+A -A

باريس- قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إن بلاده لم تتخذ قرارا نهائيا بعد بشأن توجيه ضربات جوية لأهداف تابعة لتنظيم داعش في سوريا.

وأشار فابيوس، الجمعة، إلى أن بلاده بدأت بتنفيذ ”طلعات جوية استكشافية لأهداف داعش في سوريا بعد القرار الذي اتخذه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بهذا الخصوص الأسبوع الجاري“.

واعتبر أن تلك الطلعات تأتي في إطار الدفاع عن النفس لكون ”داعش“ يمثل تهديدا لفرنسا.

وأضاف فابيوس أن قرارا سيتخذ في وقت لاحق حول ”ما إذا كنا سنشن غارات جوية بعد تلك الطلعات الاستكشافية“.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن استراتيجية فرنسا بشأن سوريا والمتمثلة في التوصل إلى حل سياسي لم تتغير، وأن بلاده تدعم بدء عملية انتقالية في سوريا ومستعدة في هذا السبيل لعقد لقاءات مع الجميع بما فيهم حليفي نظام الأسد كل من روسيا وإيران.

وتشارك فرنسا في الغارات الجوية على أهداف داعش في العراق، إلا أنها لا تشارك في الغارات على داعش في سوريا بحجة أنها قد تسهم في تقوية نظام الأسد إلا أنها تقدم أسلحة وذخائر للمجموعات التي تحارب تنظيم الدولة الأسلامية في سوريا، كما تقدم الأسلحة والتدريب للمجموعات التي تحارب التنظيم في العراق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك