فرنسا تسعى لاستيعاب 24 ألف لاجئ‎

فرنسا تسعى لاستيعاب 24 ألف لاجئ‎

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن بلاده مستعدة لاستقبال 24 ألف لاجئ في إطار خطط تابعة للاتحاد الأوروبي لاستضافة أكثر من مئة ألف لاجئ خلال العامين المقبلين.

وأضاف ”هذه أزمة.. إنها أزمة خطيرة وشديدة. يمكن السيطرة عليها وسيتم ذلك.“

وكرر أولوند أنه والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يريدان أن يدعم الاتحاد المكون من 28 دولة خطة تلزم كل دولة في الاتحاد باستضافة حصة عادلة تبلغ 120 ألف مهاجر في المجمل.

وقال أولوند ”إن فرنسا مستعدة لتحمل نصيبها (من الأزمة) تقترح المفوضية الأوروبية أو ستقترح توزيع 120 ألف لاجئ خلال الأعوام القليلة المقبلة وهو ما يعني 24 ألفا على فرنسا. سنقوم بذلك. سنقوم بذلك لأن هذا هو المبدأ الذي تلتزم به فرنسا. سنقوم بذلك لأن هذا هو المفهوم الذي أسسنا أنفسنا عليه.“

وأوضح الرئيس الفرنسي أن أزمة المهاجرين تؤثر على العالم مقترحا استضافة مؤتمر دولي لبحث القضية.

وقال اولوند ”مسألة المهاجرين والنازحين هي في المقام الأول قضية تؤثر على بلدان الجنوب (جنوب أوروبا) وليست كما نعتقد أو كما اجبرنا على الاعتقاد بأنها تؤثر على بلدان الشمال. قضية اللاجئين والنازحين تؤثر على أفريقيا والشرق الأوسط بسبب الحروب والأزمات وتؤثر أيضا على قارات آخرى ومنها آسيا لذا فنحن نقترح عقد مؤتمر دولي للاجئين ونحن مستعدون لاستضافته في باريس.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com