حماس تدعو لتنفيذ عمليات ”نوعية“ في الضفة ثأرا لدوابشة‎ – إرم نيوز‬‎

حماس تدعو لتنفيذ عمليات ”نوعية“ في الضفة ثأرا لدوابشة‎

حماس تدعو لتنفيذ عمليات ”نوعية“ في الضفة ثأرا لدوابشة‎

غزة –  دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إلى تنفيذ عمليات ”نوعية“، ضد المستوطنين الإسرائيليين، ردا على وفاة ”ريهام دوابشة“، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها إثر حرق بيت عائلتها أواخر تموز/يوليو الماضي.

 وقالت الحركة في بيان نشر اليوم، إن:“استشهاد ريهام دوابشة لتلحق بزوجها وطفلها الرضيع يؤكد على حجم الجريمة التي ارتكبها المستوطنون ضد هذه العائلة“.

 وأضافت الحركة: ”التحركات السياسية والاعتماد على المواقف الدولية، لم يعد كافيا لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني أمام جرائم الإسرائيليين والمستوطنين، وهو ما يستدعي التحرك الذاتي في الضفة“.

 تابعت الحركة في بيانها: ”نحن ندعو رجال المقاومة في الضفة، إلى القيام بعمليات نوعية تردع إجرام المستوطنين، وتؤدبهم“.

 وقالت: ”تصاعد المقاومة في الضفة لن يتراجع وصولا إلى المواجهة الشاملة، المباشرة مع الاحتلال، من أجل تغيير الوقائع على الأرض“.

 وتوفيت في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين، ريهام دوابشة، والدة الرضيع علي دوابشة، (الذي لقي مصرعه إثر حرق المستوطنين بيتهم)، متأثرة بجروح بالغة أصيبت بها نهاية 1 تموز/ يوليو الماضي، بحسب ”نصر دوابشة“، شقيق زوجها.

 وقال ”دوابشة“ في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، إن ”أطباء مستشفى تل هشومير الإسرائيلي أعلنوا وفاة ريهام فجر اليوم“، لافتًا أن جثمانها سيوارى الثرى، اليوم الاثنين، في بلدتها دوما جنوب شرق نابلس.

 وكانت ريهام تعرضت أول أمس لتدهور خطير في وضعها الصحي، مما أدى لتوقف كافة أعضاء الجسد عن العمل باستثناء القلب.

 وأصيبت ”ريهام“ بحروق خطيرة، جراء قيام مستوطنين بإحراق منزلها في  بلدة ”دوما“ شمال الضفة الغربية المحتلة في 31 تموز/ يوليو الماضي.

 وأحرق مستوطنون إسرائيليون، نهاية يوليو/تموز الماضي، منزل لعائلة دوابشة في قرية ”دوما“ جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، فيما كانت الأسرة داخله، ما أسفر عن مقتل الرضيع علي سعد دوابشة ووالده، وإصابة شقيقه (4 سنوات)، ووالدته (ريهام) بحروق خطيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com