حمّى ”الضنك“.. حرب جديدة في اليمن

حمّى ”الضنك“.. حرب جديدة في اليمن

المصدر: إرم- من عدن

تبدو الحرب التي حصدت أرواح آلاف اليمنيين منذ أشهر، قد باتت في آخر فصولها الأخيرة، مع قرب انطلاق معركة تحرير صنعاء، ليبدأ المجتمع اليمني حربه الجديدة مع مرض ”حمى الضنك“ الذي أفرزته الحرب.

وعادة ما تتلو ”حمى الضنك“ المؤدية أحيانا إلى الوفاة، دخول المتمردين الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي صالح، إلى أي من مدن البلاد التي شهدت وما زالت تشهد مواجهات عنيفة مع أبنائها المقاتلين في تكوينات المقاومة المناهضة للمتمردين.

وأعلن مكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة الخميس، حالة الطوارئ الصحية بعد وفاة 5 حالات مصابة بداء حمى الضنك، في حين ارتفعت أعداد المصابين إلى 1200 حالة، وما تزال هذه الأرقام مرشحة للزيادة.

وقال مدير عام مكتب الصحة بشبوة، جنوب شرق البلاد، الدكتور ناصر علي المرزقي، إن ”هذه الكارثة الوبائية التي تفتك بحياة الناس اليوم في شبوة وتعز وعدن هي من نتاج كوارث الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على هذه المحافظات وتعطيل منظومتي العمل الطبي والإصحاح البيئي فيها“.

وانسحب المتمردون الحوثيون وقوات صالح من محافظة شبوة عبر مفاوضات دون شروط، منتصف أغسطس/ آب الماضي، بعد أن باتت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على تخوم المدينة، في طريقها إلى تحرير آخر محافظة جنوبية.
يأتي ذلك في حين تشهد محافظة تعز تفشيا مهولا للوباء بين المدنيين، بلغ عدد المصابين به حوالي 21 ألف حالة، توفي 117 منهم، في ”وضع إنساني يقترب من الكارثة مع تفاقم الأزمات جراء الحرب التي تشهدها المحافظة“ طبقا لما أعلنه رئيس ائتلاف الإغاثة الإنسانية في المدينة الخميس.

مشيرا إلى أن عدد الضحايا مسجل منذ بدء انتشار الوباء في المدينة، عقب حصار الحوثيين لها وخلال الحرب الدائرة.

وتبدو محافظة عدن التي تم تحريرها من المتمردين منتصف يوليو/ تموز المنصرم، قد استعادت عافيتها شيئا فشيا من هذا المرض الذي حصد أرواح أكثر من 586 حالة، وإصابة 8036 حالة أخرى بهذا الوباء، بحسب ما أعلنه رئيس اللجنة الطبية العليا في عدن، الدكتور عبدالناصر الوالي.

ومع هذه الأرقام الكبيرة لضحايا مرض حمى الضنك، تواصل رحى الحرب حصد الآلاف من اليمنيين، منذ انطلاقها في مارس/ آذار الماضي. وقالت منظمة الصحة العالمية إن عدد الضحايا المواجهات في إحصاءاتها الصادرة في الـ13 من أغسطس الماضي، بلغ أكثر من 4300 قتيل، ونحو 22 ألف جريح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com