علاوي يدعو العبادي لمناظرة تلفزيونية – إرم نيوز‬‎

علاوي يدعو العبادي لمناظرة تلفزيونية

علاوي يدعو العبادي لمناظرة تلفزيونية

دعا نائب الرئيس العراقي لشؤون المصالحة الوطنية إياد علاوي، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى مناظرة تلفزيونية بشأن فترة ترأسه الحكومة بعد سقوط النظام السابق بيد القوات الأمريكية عام 2003.

وأبدى علاوي بحسب بيان له استغرابه من اتهام العبادي له برفع مستوى الرواتب التقاعدية خلال فترة تولي حكومة العراق، موضحاً أن ”حكومة الاحتلال برئاسة بريمر، والعبادي كان وزيرا للاتصالات فيها، لم تضع أي مؤشر أو سلم للرواتب في العراق“.

وتابع بالقول: ”أود أن تتم مراجعة كتاب المفتش الأمريكي العام في العراق عن حجم الفساد في عهد الاحتلال ولم اسمع من وزراء الاحتلال ومنهم العبادي تعليقا على حجم الفساد، كما كان يتعين على الحكومة المذكورة بوزرائها أن يعملوا على تخفيف الأعباء ومساعدة شعبنا الكريم إلا أن ذلك لم يحدث“.

وقال علاوي: ”تم تكليفي من قبل مجلس الحكم بالإجماع رئيساً للوزراء. واستلمت المسؤولية وانتقلت السيادة في ٢٨-٦-٢٠٠٤ في عراق مدمر، مخرب، لا جيش ولا شرطة وقضاء مهلهل وميزانية خاوية بعد حرب طويلة مع إيران واحتلال غاشم للكويت وحصار اقتصادي وحربين آخرهما انتهى باحتلال العراق. وللأسف كان وضع شعبنا الكريم محزنا وكئيبا وراتب الموظف لا يتجاوز بضعة دولارات والمؤسسات الحكومية منهوبة ومدمرة“.

ونوه علاوي وهو رئيس الحكومة العراقية بعد سقوط نظام صدام حسين أن ”بريمر وزع الميزانية في كانون الثاني من عام ٢٠٠٤ على وزرائه، وعند استلامي الحكومة أواخر حزيران كان في الميزانية بحدود ١٥٠ مليون دولار فقط، عدا الأموال التي سلمت قبل إشغالي رئاسة الحكومة بستة أشهر لوزراء بريمر“.

وأضاف علاوي إلى أن ”الحري برئيس اللجنة المالية لمدة أربع سنوات قبل أن يكون رئيساً للوزراء حيدر العبادي أن يقترح تقليص أو إلغاء الرواتب وهو ما يعني أنه لا يكترث للدستور“.

وختم بالقول ”إن هذا ثاني هجوم يشنه حيدر العبادي ضدي الأول عندما قال إن نواب الرئيس ونواب رئيس الوزراء هم بوابة الفساد والثاني ما قاله من كلام محزن حول الرواتب والرواتب التقاعدية وأنا على استعداد لمناظرته على التلفاز وبالمباشر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com