القوات العراقية تحاصر مسلحين من كتائب حزب الله في بغداد

القوات العراقية تحاصر مسلحين من كتائب حزب الله في بغداد

بغداد- لا تزال قوة من الجيش العراقي تابعة لعمليات بغداد تطوق مقرا لكتائب حزب الله العراق في شرقي بغداد منذ مساء الخميس.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن السبب وراء العملية هو إيواء الكتائب لخمسة مطلوبين للقضاء تابعين لهم، وليس بسبب وجود المختطفين الأتراك في المقر كما أشيع.

وكانت مصادر  في الوزارة قالت إن السلطات تلقت معلومات استخباراتية ”شبه مؤكدة“ تفيد بوجود العمال الأتراك الذين خطفوا يوم الثلاثاء من ملعب قيد الإنشاء في مدينة الصدر شرق العاصمة العراقية.

وقال المصادر إن كتائب حزب الله أسرت 15 جنديا وقتلت آخر وجرحت 3، كما استولت على عدد من مركبات الجيش من نوع همفي.

وأشارت تقارير إلى أن اللواء 52 التابع للرئاسة العراقية قد تحرك بالفعل لدعم قوات الجيش في المواجهات مع مسلحي كتائب حزب الله التي تلقت تعزيزات خلال الاشتباكات.

وكانت السلطات العراقية أعلنت أن ملثمين يرتدون ملابس عسكرية خطفوا 18 عاملا تركيا في بغداد لكن مصيرهم مازال مجهولا.

وأشار المصدر إلى أن المعلومات الاستخباراتية تفيد بوجود العمال في مقر تابع لكتائب حزب الله فرع العراق بحي المهندسين.

وتحدثت أنباء عن مقتل عدد من قوات الجيش التي تغلق جميع الطرق المؤدية إلى الحي.

والعمال المخطوفون موظفون في شركة تركية تبني مجمعا رياضيا في مدينة الصدر.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية احتجز 46 مواطنا تركيا بعد أن سيطر مسلحوه على مدينة الموصل شمالي العراق لكنه أطلق سراحهم بعد 3 أشهر من الاحتجاز.

وبدأت تركيا مؤخرا في شن هجمات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية شمالي العراق وبالسماح للولايات المتحدة باستخدام قواعدها لتقصف التنظيم المتشدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com