الأمن اللبناني يؤكد على منع استخدام القوة ضد المتظاهرين

الأمن اللبناني يؤكد على منع استخدام القوة ضد المتظاهرين

بيروت- أكد المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللبناني، إبراهيم بصبوص، اليوم الجمعة، على تعليماته بمنع استخدام القوة ضد المتظاهرين المطالبين بحل الأزمات التي تهدد البلاد.

وقال بصبوص، خلال زيارته قيادة القوى السيارة في ضبية شمال بيروت، إن ”استعمال القوة أو إطلاق الرصاص تجاه المتظاهرين ممنوع منعاً باتاً“.

وأضاف أن ”من مقومات قوى الأمن الداخلي في لبنان احترام حرية التعبير وحق التظاهر، وهي جاهزة دائما لحماية المتظاهرين حتى آخر لحظة طالما أن تحركهم سلمي وضمن الأطر الديموقراطية التي كفلها الدستور“.

وتابع متوجهاً إلى الضباط والعناصر في قوى الأمن الداخلي ”ثابروا على التحلي بالانضباط حتى أقصى الحدود فاستعمال القوة المفرطة وإطلاق الرصاص ممنوع منعا باتا مهما كانت الأسباب، لأن المتظاهرين أخوة وأصدقاء لكم وواجب عليكم حمايتهم مهما تعرضتم له“.

وزاد بالقول ”أتيت لأثني على جهودكم وتضحياتكم الدائمة في حفظ الأمن والنظام خاصة خلال التظاهرات الأخيرة وما رافقها من أعمال الشغب، ولأثمن حفاظكم على ضبط النفس ورباطة الجأش على الرغم من كل المضايقات والاستفزازات والإصابات التي طالتكم من بعض المشاغبين، مع علمنا أن الأخطاء التي ارتكبها بعضكم، كان سببها الضغط الهائل الذي تعرضتم له، وأشدد على عدم تكرارها مستقبلا“.

وطلب من بعض وسائل الإعلام ”التحلي بالموضوعية والصدق في نقل الحدث وعدم محاولة تشويه صورة قوى الأمن الداخلي وإظهارها كمعتدية على المتظاهرين“.

يذكر أن لبنان يشهد منذ حوالي أسبوعين مظاهرات واعتصامات احتجاجية معظمها في بيروت للمطالبة بحل الأزمات التي يتخبط بها لبنان كأزمة النفايات والكهرباء والماء، كما يطالبون بالقضاء على الفساد في المؤسسات الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة