خطة جديدة لتأمين عدن

خطة جديدة لتأمين عدن

المصدر: عدن - من عبد الإله سُميح

أعلنت الأجهزة الأمنية بمحافظة عدن، جنوبي اليمن، استئناف العمل في عدد من أقسام الشُرط خلال الأسبوع المقبل، بعد توقفها منذ اقتحام الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح للمدينة في أواخر مارس/ أذار المنصرم.

وتعاني عدن من الانفلات منذ تحريرها منتصف يوليو/ حزيران الماضي، وسط عمليات اغتيال لقادة أمنيين وعناصر في المقاومة الشعبية الجنوبية التي شاركت في تحرير المدينة، تزامنا مع انتشار كبير للسلاح، إلى جانب حالة من الفوضى وعمليات السلب والنهب طالت الممتلكات العامة والخاصة، دفعت المواطنين إلى الشعور بقلق بالغ حول مستقبل المدينة المسالمة.

وقال مدير أمن محافظة عدن العميد الركن، محمد مساعد، إن إدارة الأمن وضعت خطة أمنية متكاملة لتعزيز الأمن والاستقرار في المحافظة، يتم خلالها تدشين العمل في خمسة أقسام للشرطة يوم الأحد المقبل.

وأضاف أن ”الخطة تتضمن إجراءات أمنية لضبط الحزام الأمني الأول والمتمثل بمداخل العلم والرباط ورأس مشهور من خلال التحكم بالدخول والخروج وضبط حالات تسرب السلاح وإتمام السيطرة الأمنية في المحافظة بشكل عام. متضمنة أمن مطار عدن الدولي ، وأمن الميناء وحراسة المصافي والإذاعة والتلفزيون ، ومصادر الكهرباء والمياه ، وتأتي لتعزيز خفر السواحل وتوفير الإمكانيات اللازمة لتأمين السواحل حتى خمسة ميل بحري“.

وأشار في حديثه لوكالة الأنباء اليمنية سبأ، إلى أن العمل ”يجري على قدم وساق على إعادة تأهيل معسكر النصر ومبنى إدارة أمن المحافظة في معسكر طارق بخورمكسر حيث سيتم إستئناف العمل فيه الأسبوع القادم. هناك إجراءات أخرى يتم إنجازها فيما يتعلق بإعادة نشر الدوريات الخاصة بتأمين الطرق ،والجولات والتقاطعات وشرطة السير بحيث تشمل تلك الإجراءات ضمان حرية التنقل وإزاحة النقاط المستحدثة التي فرضتها ظروف الحرب“.

وحول عملية استيعاب مقاتلي المقاومة المشاركين في عملية تحرير المدينة، وفقا لتوجيهات لرئيس البلاد عبدربه منصور هادي، قال مدير أمن عدن إنه ”يجري تجهيز شباب المقاومة واستقبالهم في معسكر المشاريع بدار سعد لأخذ دورة تأهيلية ومن ثم توزيعهم على شرطة المحافظة كدماء جديدة نبني عليها للخمسين سنة القادمة لتعزيز قدراتنا الأمنية .. وسيتم توزيع ألفين شاب لمحافظة عدن ،وألف شاب في كل من محافظات لحج وابين والضالع“.

ولفت إلى سعيهم نحو إنشاء غرفة عمليات قيادة وسيطرة في قيادة المحافظة بالتعاون مع الإخوة الإماراتيين، حيث ستكون قريبة من نظام شرطة الاتصال في شرطة الإمارات.

و أكد على ”ربط جميع اقسام الشرط ودوريات المرور والنجدة وغيرها بنظام شبكي لرصد الجريمة وسرعة ضبط المتهمين وتقديمهم إلى العدالة ،وإنشاء منظومة أمنية متكاملة لحفظ الأمن والنظام وحماية الممتلكات العامة والخاصة والسلم الاجتماعي بعدن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com