العراق يفتش طائرة إيرانية محملة بالأسلحة

العراق يفتش طائرة إيرانية محملة بالأسلحة

المصدر: إرم – خاص

كشفت مصادر أمنية عراقية تعمل في مطار بغداد الدولي، أن الأجهزة الأمنية في المطار قامت صباح اليوم بتفتيش طائرة إيرانية تابعة للحرس الثوري الإيراني كانت محملة بالأسلحة تريد التوجه إلى سوريا لدعم قوات الرئيس الأسد والقوات الموالية له.

وقالت المصادر في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية اشترطت عدم ذكر اسمها، إن ”تفتيش الطائرة الإيرانية أمر فوجئ به قادة عسكريون في فيلق القدس الإيراني المتواجدين على متن الطائرة“، مشيرة إلى تدخل السفارة الإيرانية ببغداد لحل الأزمة مع الجانب العراقي.

ولفتت المصادر إلى أن مشادة كلامية جرت بين ممثلين في مطار بغداد الدولي والعسكريين الإيرانيين بسبب تفتيش الطائرة، مؤكدة أن سبب الخلاف كان إصرار إدارة مطار بغداد على تفتيش طائرة إيرانية اشتبهت بأنها تحمل أسلحة.

وأضافت المصادر أن العسكريين الإيرانيين من الحرس الثوري ليسوا معتادين على تفتيش الطائرات الإيرانية المتوجهة إلى سوريا، مبينة أن الأمر استوجب تدخل ممثل عن فيلق القدس في السفارة الإيرانية ببغداد وآخر عن رئاسة الوزراء العراقية لحل الإشكال.

وكانت إيران تتحرك بحرية واسعة في الأجواء العراقية ومطار بغداد خلال فترة حكم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ووزير النقل في حكومته هادي العامري المعروفين بعلاقاتهما الوطيدة مع المسؤولين في طهران.

وتشير تقارير أمنية أن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي يسعى الى إخضاع حركة الطائرات الإيرانية للرقابة العراقية في محاولة منه لتحقيق السيادة، ولذلك أصدر أوامر بوقف ما اصطلح عليه ”النشاط الإيراني الحر“ في المطارات العراقية.

وأصدرت المنظمة في عام 2006 وثيقة تتضمن النظام القانوني الخاص بها تسمى وثيقة (ICAD 7300/9)، وفيها بنود توجب على الدول الأعضاء في المنظمة عدم استخدام الطيران المدني لأهداف غير متوافقة مع الأهداف المدنية لها، والعراق وإيران وسوريا أعضاء في المنظمة.

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com