لجنة حقوقية ليبية تكشف وفاة معتقلين في ظروف غامضة

لجنة حقوقية ليبية تكشف وفاة معتقلين في ظروف غامضة

المصدر: إرم - طرابلس

كشفت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في ليبيا، عن تسجيل حالات وفاة لعدد من المعتقلين في سجون تسيطر عليها المليشيات المسلحة، في ظروف غامضة.

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في بيان، حصلت (إرم) على نسخة منه، بأنها “ تعرب عن قلقها البالغ والكبير إزاء البلاغات وتقارير الخطيرة الواردة لقسم شؤون المعتقلين والسجناء بشأن غموض أسباب وفاة عدد من المعتقلين بسجون المجموعات المسلحة بسجن السكت العسكري بمدينة مصراتة وسجن كتيبة اسود تاجوراء بطرابلس ”.

وأكدت اللجنة، بمنع ذوي الضحايا من عرض الجثامين على طبيب شرعي لتحديد سبب وفاتهم، كما فرض عليهم الإسراع في دفنهم.

وتلقت اللجنة وفاة المولدي جمعة امحمد البالغ من العمر 34 سنة في نهاية الشهر الماضي بسجن الشرطة العسكرية مصراتة المعروف بالسكت ، وأفاد ذويه بعدم وجود علامة تدل على موته، سوى أثر حقنة في ذراعه، ومن المرجح تصفيته عن طريق حقنه بمادة قاتلة .

و أشارت إلى التحقيق في سبب الوفاة الغامض للأسير /عبد الله ساسي البالغ من العمر 29 سنة، الذي احتجاز لدى مجموعة مسلحة تسمي بكتيبة اسود تاجوراء في أبريل الماضي، وقتل ودفن في ذات الشهر، بعد مواجهة مسلحة حيث توفي بعد احتجازه بمدة وبعد استلام جثمانه من قبل أهله لم تظهر اي علامة تعذيب او ضرب او طعن او عيار ناري، بل وجد اثر حقنة في ذراعه اليسار، ويمكن أن يكون هو الآخر، قد تم تصفيته عن طريق حقنة بمادة قاتلة.

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان قسم حقوق الإنسان سيادة القانون ببعثة الأمم المتحدة لدعم بليبيا والوكالة الدولية لحقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان وبعثة الصليب الأحمر الدولي لدي ليبيا، بفتح تحقيق شامل حيال الظروف الغامضة لوفاة المعتقلين وأسباب منع ذويهم من عرض الضحايا للطبيب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com