الجامعة العربية تؤيد أي رد فعل للبحرين ضد الإرهاب

الجامعة العربية تؤيد أي رد فعل للبحرين ضد الإرهاب

القاهرة- قالت الجامعة العربية، اليوم السبت، إنها تؤيد أية إجراءات تتخذها البحرين في مواجهة ما أسمته ”حربها ضد الإرهاب“.

جاء ذلك في بيان الأمين العام للجامعة العربية ”نبيل العربي“، تعليقاً على الحادث الذي وقع أمس الجمعة، في منطقة ”كرانة“ بالبحرين، وأسفر عن مقتل شرطي، وإصابة عدد من المدنيين.

واعتبر العربي الحادث الذي شهده البحرين ”عملاً إرهابياً آثماً“، لافتاً إلی“ وقوف جامعة الدول العربية بكل قوة إلی جانب البحرين في حربها ضد الإرهاب، وتأييده الكامل للإجراءات، والتدابير التي تتخذها لمحاصرة هذه الظاهرة الخطيرة، التي تتطلب تضافر الجهود الإقليمية والدولية لدحرها“.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، مقتل رجل أمن، إثر تفجير وصفته بـ“الإرهابي“، في قرية ”كرانة“ شمال البلاد، دون أن تذكر تفاصيل حول التفجير.

ويأتي التفجير، بعد شهر من مقتل شرطي وإصابة آخرين بجروح، في تفجير ”إرهابي“، استهدف منطقة ”سترة“، شرق المملكة، (28 يوليو/ تموز الماضي).

ومنذ عدة شهور، تشهد البحرين بين الفينة والأخرى، تفجيرات محدودة بقنابل محلية الصنع، أو هجمات ضد رجال الشرطة بقنابل ”المولوتوف“.

وأعلنت الداخلية البحرينية في 13 أغسطس / آب الجاري، القبض على 5 أشخاص ممن وصفتهم بـ“الإرهابيين“ المتورطين بارتكاب تفجير ”سترة“، مشيرة إلى ”أن هناك عددا آخر من المخططين الرئيسيين والممولين لهذه العملية الإرهابية، مرتبطون تنظيمياً وتمويلياً بالحرس الثوري الإيراني“، وفق ما أعلنته الوزارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com