الحوثيين يعيدون الانتشار في صنعاء بعد ليلة من القصف العنيف

الحوثيين يعيدون الانتشار في صنعاء بعد ليلة من القصف العنيف

صنعاء – أكدت مصادر يمنية محلية وشهود عيان، أن عناصر مليشيات الحوثي و القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، أعادوا انتشارهم في العاصمة اليمنية صنعاء، الليلة البارحة، بعد غارات مكثفة لطائرات التحالف العربي على مواقع تابعة لهم.

ويأتي انتشار مسلحي الحوثي وصالح في شوارع صنعاء، في وقت أغارت طائرات التحالف على تجمعات ومركبات عسكرية للمتمردين في بلدة “مكيراس”، بمحافظة البيضاء، وسط اليمن، حيث قتل عدد من منهم.

وفي تطور آخر، شهدت محافظة “تعز” اشتباكات عنيفة، وتبادلاً للقصف بالأسلحة الثقيلة بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثي وصالح في منطقة “ثعبات” شرقي المحافظة.

وفي محافظة شبوة، أغارت طائرات التحالف العربي على مواقع للمتمردين في بلدة بيحان بالمحافظة، حيث استهدفت عربات عسكرية للحوثيين وحلفائهم.

غارات وانفجارات

في هذا الأثناء جدد طيران التحالف العربي، في وقت مبكّر من فجر اليوم السبت، غاراته الجوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وتركزت الغارات على مواقع عسكرية للمليشيات جنوبي وغربي صنعاء، كان قد سيطر عليها الحوثيون عقب سيطرتهم على العاصمة قبل أشهر، حسب ما أوردته قناة سكاي نيوز عربية.

4219

ونقلت وكالة الأنباء الالمانية، عن سكان محليين قولهم، إن ”غارات عنيفة استهدفت معسكر جبل النهدين ودار الرئاسة، كما استهدفت غارات أخرى منطقة بيت زبطان“.

وهز دوي انفجارات عنيفة العاصمة صنعاء، وشوهدت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من تلك المواقع. ولم تتضح حتى اللحظة الخسائر المادية والبشرية التي خلفتها تلك الغارات.

ولا يزال طيران التحالف العربي، يحلق في أجواء العاصمة بشكل كثيف، وسط إطلاق المضادات الأرضيّة من قبل الحوثيين وقوات صالح.

وكثف طيران التحالف بقيادة السعودية غاراته على العاصمة صنعاء خلال اليومين الماضيين، بعد أن أطلق الحوثيون الأربعاء الماضي صاروخ “سكود” على جيزان السعودية.

 5166

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com