السودان.. عراك بين أنصار السيسي وأبو قردة

السودان.. عراك بين أنصار السيسي وأبو قردة

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

دارت مشاجرة عنيفة، في وقت متأخر من مساء ”الأربعاء“، بين مجموعة رئيس حزب التحرير والعدالة القومي دكتور التجاني سيسي، ومجموعة رئيس حزب التحرير والعدالة بحر أدريس أبو قردة أثناء حفل توقيع تدشين المرحلة الثانية من مشروعات لتنمية دارفور التي تشرف عليها السلطة الإقليمية برئاسة دكتور التجاني سيسي، بفندق السلام روتانا في الخرطوم.

وتأتي الاشتباكات على خلفية رفض أبو قردة لشرعية السلطة الإقليمية بقوله، إنه ليس للسيسي أحقية في تنفيذ أي نشاط قبل إعادة هيكلة السلطة الاقليمية لولايات دارفور، وهو الأمر الذي أدى إلى ارتفاع حدة المشادات الكلامية بين المجموعتين مما قاد إلى اشتباكات بالأيدي بينهما.

حيث سادت قاعة الاحتفال حالة من الفوضى رغم اكتظاها بالحضور الدبلوماسي والإعلامي الكبير، ما أدى إلى تدخل شرطة التأمين وفض المشاجرة، ليتم إلغاء الحفل ويغادر الحضور المكان، دون إتمام مراسم التدشين.

ووصف رئيس مكتب متابعة إنفاذ سلام دارفور، الدكتور أمين حسن عمر في تصريحات، الأربعاء، المشهد الذي جرى خلال احتفال تدشين المشروعات بأنه مشهد فوضوي وغير متحضر ولا يليق بأية جهة تزعم أنها تعمل لمصلحة أهل دارفور، موضحاً أن الجماعة التي اقتحمت مكان الاحتفال لمنع قيامه، ترى أن السلطة لم تعد لها وضعية قانونية تؤهلها للمضي في تأدية مهامها حتى يعاد تشكيلها.

وأكد عمر إدانتهم لهذا السلوك الذي اعتبره يفتقر لأدنى درجات المسؤولية، مشيرا إلى أن ما جرى لن يوقف إجراءات اختيار الشركات التي تنافست لنيل عطاءات تنفيذ المشروعات التنموية في دارفور، وهو الأمر الذي كان يجب أن يمثل الأسبقية القصوى للأطراف، وليس التنازع حول أمور من شأن الفرقاء أن يتحاكموا بشأنها لسلطان القانون.

وانشقت حركة التحرير والعدالة، في مارس الماضي، إلى كيانين إثر خلافات حادة وقعت بين رئيسها التيجاني سيسي وأمينها العام بحر إدريس أبو قردة، الذي واجه اتهامات بعرقلة الترتيبات الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com