تعزيزات التحالف تصل مأرب وتراجع حوثي بصعدة

تعزيزات التحالف تصل مأرب وتراجع حوثي بصعدة

أبوظبي – وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة من التحالف العربي إلى منطقة صافر بمحافظة مأرب شرق اليمن، بينما خسر الحوثييون مواقع لهم بصعدة شمال البلاد على وقع توغل القوات السعودية داخل مناطق بمعقل الجماعة.

وأفاد شهود وتقارير إخبارية من مأرب بوصول مدرعات ودبابات وناقلات جند وراجمات صواريخ ومدافع ذاتية الحركة وعتاد عسكري من التحالف لتعزيز جبهات مأرب والجوف وسط تزايد الحديث عن معركة مرتقبة في صنعاء.

وتزامنا مع هذه الأنباء نقلت قناة ”سكاي نيوز عربية“ اليوم الخميس عن مصادر عسكرية يمنية قولها إن قوة برية سعودية اشتبكت مع الميليشيات المتمردة في منطقة شدا والظاهر المحاذيتين للأراضي السعودية، دون إعطاء مزيد من التفاصيل عن المواجهات.

وجاءت هذه المواجهات غداة تأكيد مستشار وزير الدفاع السعودي، أحمد عسيري، أن القوات السعودية المنتشرة على الحدود مع الأراضي اليمينة تشن هجمات ”تكتيكية“ عابرة للحدود للتصدي لهجمات الميليشيات.

وكانت مصادر يمنية قد ذكرت أن القوات السعودية عبرت منفذ الخضراء وسيطرت على عدة مواقع في محافظة صعدة شمال اليمن.

وفي جنوب البلاد أفادت بمقتل 15 مسلحا حوثيا بغارة للتحالف بمنطقة نجد مرقد بشبوة (جنوبي اليمن)، كما قتل عشرات الحوثيين ومناصروهم بمواجهات مع المقاومة الشعبية في عدة مناطق في تعز  بحسب ما أفادت قناة الجزيرة.

وفي محافظة البيضاء (وسط اليمن) سقط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في هجومين شنته المقاومة الشعبية على مقر أمني في مديرية الشرية ودورية لهم، حسب مصدر قبلي.

وأضاف المصدر نفسه أن مسلحي ”المقاومة“ شنّوا أيضا هجوما على عربة تقل مسلحين حوثيين قرب مقر إدارة الأمن المستهدفة مما أسفر عن قتل جميع من فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com