مقتل عشرات الحوثيين في غارة للتحالف

مقتل عشرات الحوثيين في غارة للتحالف

صنعاء ـ قتل 15 مسلحا من جماعة الحوثي، وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وجرح آخرون مساء اليوم الأربعاء، إثر قصف استهدف تجمعاتهم في جبال ”نجد مرقد“، الواقع في منطقة ”بيحان“ التابعة لمحافظة شبوة شرقي اليمن.

وذكر مصدر قبلي للأناضول، أن ”سلسلة غارات من التحالف العربي بقيادة السعودية، استهدفت معسكر نجد مرقد، الذي يسيطر عليه مسلحو الحوثي وصالح، ودمرت عددا من الدبابات والعربات، ومخزن أسلحة.

وفي مدينة بيحان، جرح مسلح يتبع لجماعة الحوثي، إثر هجوم نفذه مسلحون على دورية تابعة للجماعة، بواسطة سلاح ”آر بي جي“، أدى بحسب مصدر محلي، إلى بتر رجله، وتدمير العربة.

وتشهد مديرية بيحان تصاعدا ملحوظا للعمليات المسلحة ضد مسلحي الحوثي وصالح في الآونة الأخيرة، مع تكثيف لغارات التحالف على تجمعاتهم، فيما تعد مديريتا بيحان وعسيلان، المنطقنات الوحيدتان اللتان ما يزال مسلحو الحوثي وقوات صالح، يسيطرون عليها بعد انسحابهم من معظم مناطق محافظة شبوة النفطية، في 15 من الشهر الجاري.

وفي نفس الإطار، تجددت منذ صباح اليوم الاشتباكات المسلحة بين الحوثيين وقبائل ”الزرانيق“، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، في منطقة ”القوقر“ بمديرية ”بيت الفقيه“، التابعة لمحافظة الحديدة غربي اليمن، بعد فترة من الهدوء الحذر.

وذكر مصدر محلي للأناضول، أن تعزيزات عسكرية كبيرة استقدمها الحوثيون من عدد من مناطق المحافظة التي يسيطرون على أجزاء فيها عبر طريق الدريهمي، مكونة من عدد كبير من العناصر المسلحة إضافة لعشرات الآليات، وأكد المصدر أن القوة شوهدت وقد مرت باتجاه منطقة القوقر، ومفرق اللاوية، حيث قبائل الزرانيق.

وقال المصدر إن الحشد الكبير للمسلحين الحوثيين، جاء إثر تكبدهم أمس الثلاثاء، خسائر فادحة في الأرواح، بعد أن تمكنت قبائل الزرانيق من قتل عدد منهم، وتدمير عدد من آلياتهم، مشيرا إلى أن الحشد الحوثي، يقابله استعدادات قبلية واسعة، لافتا إلى أنه من المتوقع أن تتجدد المواجهات خلال الساعات القادمة، بعد أن حشد الحوثيون قواتهم مجددا.

وكانت مناطق القوقر قد شهدت أمس معارك عنيفة بين المسلحين الحوثيين، وقبائل الزرانيق في جنوب محافظة الحديدة الساحلية، التي تقع تحت سيطرة مسلحي الجماعة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إثر محاولة مداهمة الحوثيين طلبا لعناصر يقولون إنها موالية للمقاومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com