طهران تترقب إعلاناً كويتياً قد ينهي علاقة حسن الجوار – إرم نيوز‬‎

طهران تترقب إعلاناً كويتياً قد ينهي علاقة حسن الجوار

طهران تترقب إعلاناً كويتياً قد ينهي علاقة حسن الجوار

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

 من المقرر أن تكشف وزارة الداخلية الكويتية، خلال الأيام القليلة القادمة، عن تفاصيل التحقيق في خلية العبدلي التي ضبط مع أعضاءها كميات كبيرة من السلاح والذخيرة، وسط تقارير تتحدث عن علاقتهم بالحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية قد أعلنت في 13 من الشهر الجاري عن إلقاء القبض على ثلاثة كويتيين وبحوزتهم أسلحة وذخائر خُبأت في حفرة عميقة ومحصنة بالخرسانة، في أحد المنازل، في منطقة العبدلي الحدودية شمال البلاد.

وأثارت كمية السلاح والذخيرة وطريقة تخزينها، الشكوك حول وجود مخطط خارجي يقف خلف خلية العبدلي، واضطر النائب العام الكويتي المستشار ضرار العسعوسي إلى حظر النشر في القضية لحين انتهاء التحقيق، بعد إسهاب وسائل الإعلام المحلية في توجيه الاتهام لطهران وحزب الله اللبناني بالوقوف خلف الخلية.

وفي مؤشر على قلق إيراني من نتائج التحقيقات، نقلت صحيفة ”الجريدة“ الكويتية، عن مصادر دبلوماسية رفيعة لم تسمها، أن القائم بالأعمال الإيراني في الكويت، حسن زرنكار، أشاد بقرار النائب العام الكويتي ”بحظر النشر في قضية الخلية الإرهابية التي ضبطتها الكويت أخيراً“.

وكان دبلوماسي كويتي سابق قد قال قبل أيام لشبكة ”إرم“ إن خلية العبدلي تشكل أكبر تهديد تتعرض له الكويت منذ الغزو العراقي في أوائل التسعينات، لاسيما أن كميات السلاح المضبوطة لحد الآن عند أعضاء الخلية، تكفي لشن حرب أهلية.

وأضاف الدبلوماسي طالباً عدم ذكر اسمه بعد منع النشر حول الحادثة، أن تورط إيران وحزب الله اللبناني في القضية، قد يغير من سياسة البلد الخليجي تجاه إيران، وسيعني لقادة الكويت أنهم في حالة مواجهة مع دولة كانت ترتبط مع الكويت حتى الأمس القريب بعلاقة حسن جوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com