حركة نزوح كثيفة من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بلبنان

حركة نزوح كثيفة من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بلبنان

بيروت – شهدَ مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوبي لبنان، حالات نزوح كثيفة من المخيم إلى المدينة، بحسب مصدر أمني.

وأوضح المصدر الأمني، الذي رفض الإفصاح عن اسمه، للأناضول، أن ”المساجد في المخيم فتحت أبوابها لاستقبال النازحين أيضًا“.

ويشهد مخيم عين الحلوة، منذ ليلة أمس الاثنين، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الصاروخية والرشاشة بين حركة فتح ومجموعة جند الشام السلفية.

وأضاف المصدر أن ”الاشتباكات لا تزال مستمرة بشكل عنيف“، مشيرًا إلى وجود اتصالات بين وسطاء، للتوصل الى وقف إطلاق النار، فيما لم يحدد المصدر عدد القتلى أو الجرحى نتيجة الاشتباكات.

وكان 3 عناصر من حركة فتح ، قُتلوا السبت الماضي، في اشتباكات مسلحة عنيفة مع ”جند الشام“ في المخيم.

جدير بالذكر أن مخيم عين الحلوة يشهد بين الفترة والأخرى اشتباكات مسلحة بين مختلف القوى الفلسطينية والمجموعات المتشددة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة