عدن.. مدينة نصف مدمرة

عدن.. مدينة نصف مدمرة

المصدر: عدن ـ عبداللاه سُميح

قال مدير مكتب الأشغال العامة والطرق بمحافظة عدن، جنوبي اليمن، المهندس حسين عقربي، إن ”نسبة الأضرار التي لحقت بمنازل المواطنين جراء القصف العشوائي لمليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح، بلغت نسبة 50%“، وأضاف ”شكّلت مديرية دار سعد أعلى نسبة في أضرار منازل المواطنين“.

وأشار عقربي، إلى أن ”ستة آلاف مواطن متضرر من عدن، سجلوا لدى لجنة مكلفة لحصر الأضرار، حتى الآن، وأن فريقا مكون من 64 مهندسا وفنيا سيقوم بالنزول الميداني خلال الأسبوع القادم، إلى مختلف مديريات المحافظة للاطلاع على حجم الاضرار، التي لحقت بالمنازل وسيتم على ضوء ذلك رفع تقرير متكامل بتكلفة الأضرار لكل منزل إلى رئاسة الجمهورية وقيادة السلطة المحلية واللجنة العليا للإغاثة لتحديد سقوف صرف التعويضات للمتضررين“ .

وأوضح عقربي، أن ”مكتب الأشغال والطرق بعدن، يقوم حاليا بأعمال صيانة طريق الملك سلمان البحري، وشارعي المعلا والتواهي والساحلي، إلى جوار نقله لمخلفات بناء المنازل التي تهدمت أثناء الحرب، فضلا عن فتح الطريق الساحلي عدن ـ أبين ـ حضرموت ـ المهرة“، داعيا ”جهات الاختصاص إلى تسهيل عمل مكتب الأشغال والطرق العامة حتى يتمكن من فتح جميع الطرق المغلقة بالمحافظة“.

تكلفة إعادة الإعمار

وطبقا لوزير الإدارة المحلية، عبد الرقيب فتح، فإن ”التقديرات الأولية، تشير إلى أن تكلفة المرحلة الأولى من إعادة إعمار المرافق الهامة، قد تصل إلى مليار و150 مليون دولار، في حين تحتاج الحكومة اليمنية 140 مليون دولار على أقل تقدير لإصلاح شبكة الكهرباء، وما لا يقل عن 73 مليون دولار لإعادة شبكات ومحطات المياه، ونحو 13 مليون دولار كتكلفة لرفع أنقاض المباني المدمرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com