الإمارات تحرر بريطانيا احتجزته القاعدة في اليمن

الإمارات تحرر بريطانيا احتجزته القاعدة في اليمن

أبوظبي ـ أنقذت قوة إماراتية رهينة بريطانيا كان محتجزا لدى تنظيم ”القاعدة“ في مدينة عدن اليمنية.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية، الأحد، إن عملية لقوة من دولة الامارات العربية المتحدة أنقدت الرهينة البريطاني في اليمن، روبرت دوجلاس ستيورات سيمبل.

واختطف سيمبل (64 عاما)، الذي كان يعمل مهندس بترول في اليمن، في حضرموت خلال شهر شباط/ فبراير العام 2014 .

وأوضح وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في بيان ”اؤكد بكل سرور انقاذ رهينة بريطاني كان محتجزا في اليمن خلال عملية استخباراتية عسكرية لقوة اماراتية“. واضاف أن ”البريطاني بخير“، معربا عن ”امتنانه الكبير للمساعدة التي قدمتها الامارات“.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) الأحد بأن ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة محمد بن زايد آل نهيان أبلغ ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بتحرير القوات الإماراتية رهينة بريطاني محتجز لدى تنظيم ”القاعدة“ في عدن.

وقالت الوكالة إن بن زايد أجرى اتصالا هاتفيا الليلة الماضية مع كاميرون أحاطه فيه علما بأن قوة إماراتية تمكنت من الوصول إلى المكان الذي كان الرهينة البريطاني روبرت سيمبل محتجزا فيه لدى تنظيم القاعدة في اليمن.

وتمكنت القوة الإماراتية من إطلاق سراح الرهينة أمس في عملية عسكرية استخباراتية وتم نقله إلى مكان آمن في عدن حيث نقلته طائرة عسكرية خاصة إلى أبوظبي الليلة الماضية.

وأشارت الوكالة إلى أن هذا العمل من جانب قوات دولة الإمارات ”يؤكد الموقف الثابت للدولة في مواجهة الإرهاب بكل صوره وتداعياته ويعبر تعبيرا صادقا عن علاقات الصداقة الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة ويؤكد أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين مختلف الدول الصديقة لمواجهة الإرهاب والقضاء عليه“.

وكان في استقبال سيمبل لدى وصوله إلى مطار أبوظبي عدد من المسؤولين والسفير البريطاني لدى الإمارات، كما جرى اتصال بين سيمبل وأسرته الليلة الماضية طمأنهم فيه على وصوله سالما إلى أبوظبي.

وقالت الوكالة إنه من المقرر أن يغادر سيمبل الإمارات عائدا إلى عائلته بعد اتخاذ الترتيبات الطبية كافة للعناية به وإجراء جميع الفحوصات اللازمة له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com