الجهاد الإسلامي تنفي صلتها بسيارة استهدفتها إسرائيل في القنيطرة

الجهاد الإسلامي تنفي صلتها بسيارة استهدفتها إسرائيل في القنيطرة

غزة- نفت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية اليوم السبت، صلتها بسيارة النشطاء التي أعلنت إسرائيل استهدافها في مدينة القنيطرة السورية أمس الجمعة.

وقال بيان صادر عن الحركة: ”لا صلة لنا بالسيارة التي أعلن العدو الإسرائيلي عن قصفها في مدينة القنيطرة السورية، والأخبار التي يروج لها الاحتلال المجرم هي أخبار كاذبة هدفها خلط الأوراق“.

وأكد البيان أنه لا وجود عسكري للجهاد الإسلامي في تلك المناطق، وأن مقاتلي سرايا القدس الجناح العسكري للحركة وسلاحها وعملياتها ”فقط على أرض فلسطين“.

وأعلنت إسرائيل أمس استهدافها أعضاء خلية قالت إنها تابعة لحركة الجهاد الإسلامي مسؤولة عن إطلاق أربع قذائف صاروخية من سورية باتجاه الأراضي الإسرائيلية أول أمس الخميس.

وذكرت المصادر الإسرائيلية أن أعضاء الخلية وعددهم أربعة أو خمسة قتلوا بعد قصف سيارتهم على بعد نحو 15 كيلومترا في عمق الأراضي السورية الخاضعة للقوات السورية.

وكانت الجهاد الإسلامي سارعت إلى نفى اتهامات إسرائيل لها بالضلوع في القذائف الصاروخية على أراضيها انطلاقا من سورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com