السودان ينتظر الإفراج عن مواطنيه المحتجزين في مصر خلال يومين

السودان ينتظر الإفراج عن مواطنيه المحتجزين في مصر خلال يومين

المصدر: الخرطوم- أنس الحداد

قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، إن سفارة بلاده في القاهرة أبلغته بأنه سيتم الإفراج عن المعدنين السودانيين الذين تحتجزهم السلطات المصرية بسجون المنيا الجديدة والوادي الجديد وأسوان، والبالغ عددهم 44 سجيناً بتهمة الضلوع في إحدى قضايا تسلل الحدود المصرية، خلال 48 ساعة المقبلة.

ووجه غندور، طبقاً لتقارير نقلتها صحف صادرة بالعاصمة الخرطوم اليوم الخميس، الإدارة المعنية في وزارته بالاتصال بالسفير المصري في الخرطوم بشأن  استجلاء تأخر إطلاق سراح المُعدِّنين السودانيين، مشيراً إلى أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، أبلغه أن السلطات المصرية تعمل حاليا على تجميع المُعدِّنين السودانيين لترحيلهم إلى بلادهم، مؤكداً أن السفارة السودانية بالقاهرة تتابع هذا الملف.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أصدر في بداية أغسطس الجاري قرارا رئاسيا بالإفراج عن 44 من المعدنين السودانيين، وأمر بترحيلهم إلى السودان، ردا على خطوة الرئيس عمر البشير بالإفراج عن 101 من الصيادين المصريين.

ولكن المعدنين السودانيين لم يصلوا إلى أسرهم حتى الآن، رغم وصول الصيادين المصريين إلى أسرهم في مصر بعد يوم واحد من صدور قرار الإفراج عنهم، حيث أثار تأخر وصول المعدنين قلقا وسط أسرهم، وأبدت الأسر استغرابها لعدم تنفيذ السلطات المصرية لقرار الرئيس المصري.

كما حملت اسر المعدنين، الحكومة السودانية وسفارتها في مصر مسؤولية تأخر الإفراج عنهم، وكشفت أن أبناءها يعيشون أوضاعا وصفتها بالسيئة في السجون المصرية، من بينها رداءة الطعام الذي يقدم لهم، والمعاملة غير الكريمة، وتهديد السلطات المصرية بإكمال الفترة القانونية المقررة عليهم في السجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com