إيطاليا تعلن الحداد على المدير السابق لآثار تدمر السورية

إيطاليا تعلن الحداد على المدير السابق لآثار تدمر السورية

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، اليوم الخميس تنكيس الأعلام الوطنية، في كافة الأنشطة التي يقيمها الحزب الديمقراطي (يسار وسط) الذي يرأسه، وذلك حداداً على مصرع المسؤول السابق عن متحف تدمر السوري، خالد الأسعد، على يد تنظيم داعش قبل يومين.

وقال رينزي في تغريدة له على موقع تويتر، ”قررنا إعلان الحداد هذه الليلة، لكي نؤكد أننا لن نستسلم للبربرية التي تمثلها داعش“.

من جانبه أوضح وزير الثقافة الإيطالي، داريو فرانشيسكيني، على حسابه في تويتر، أنه ”استجابة للدعوة التي أطلقها عمدة مدينة تورينو، بييرو فاسينو، واتحاد رؤساء البلديات في إيطاليا، فقد تقرر تنكيس العلم الوطني الإيطالي على مباني المتاحف والمؤسسات الثقافية، حداداً وتقديراً لخالد الأسعد، وللتذكير بأن العمل البشع والعنف الوحشي، الذي ارتكب بحق رجل كرس حياته للتراث الثقافي لبلاده، لا يمكن أن تبقى دون رد“.

وفي نفس السياق، أعلن عمدة العاصمة الإيطالية روما، إنياتسيو مارينو، في بيان رسمي ترحيبه بهذه الخطوة، مؤكداً ”أن المتاحف والإدارات الثقافية في مدينتنا سوف تشارك في الحداد، كبادرة للإشادة بخالد الأسعد، ولكي ندين مرة أخرى همجية تنظيم داعش والجرائم الوحشية التي يرتكبها“.

وكان ”خالد محمد الأسعد“، مدير آثار ومتاحف تدمر السابق، قد قطع رأسه على يد تنظيم داعش، الثلاثاء الماضي، بعد اعتقاله شهرًا، رفض خلالها الكشف عن المكان الذي قام فيه بإخفاء مجموعة من القطع الأثرية النادرة لحمايتها من عبث التنظيم المسلح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com