مقتل 12 مدنيا في قصف جوي لحرستا بريف دمشق – إرم نيوز‬‎

مقتل 12 مدنيا في قصف جوي لحرستا بريف دمشق

مقتل 12 مدنيا في قصف جوي لحرستا بريف دمشق

دمشق- لقي 12 مدنيا مصرعهم، الأربعاء، جراء غارات نفذتها طائرات النظام السوري على مدينة حرستا في ريف دمشق.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن طائرات حربية تابعة للنظام السوري، شنت غارات على مناطق سكنية في مدينة حرستا الخاضعة لسيطرة المعارضة ما أسفر عن مقتل 12 مدنيا وإصابة العشرات.

تجدر الإشارة إلى أن قوات المعارضة ومنذ قرابة أسبوع، تشن هجمات بأسلحة خفيفة وثقيلة على إدارة المركبات التابعة للنظام في حرستا وتقوم على إثرها قوات النظام بقصف مناطق عديدة في الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة.

إلى ذلك، يشهد سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي في سوريا، معارك كر وفر بين فصائل المعارضة السورية المنضوية تحت جيش الفتح وقوات النظام بعد أن حققت الأخيرة  تقدما مباغتا خلال آخر 24 ساعة الماضية متمكنة من السيطرة على نقاط عديدة، تقدمت المعارضة فيها قبل أسبوع.

وأفادت مصادر مطلعة في المعارضة السورية أن جيش النظام سيطر الثلاثاء، على بلدات خربة الناقوس وتل واسط والزيارة والمشيك بعد عشرات الغارات من الطيران الحربي.

وأشارت المصادر إلى أن جيش الفتح شن هجوما معاكسا الأربعاء، على المواقع التي خسرها وما تزال الاشتباكات جارية.

وأضافت أن فصائل من الجيش الحر تتقدمها الفرقة 13 ولواء صقور الجبل وألوية صقور الغاب بمؤازرة ”جيش الفتح“، وبالصواريخ المضادة للدروع من نوع ”تاو“ أمريكية الصنع، تشارك في الاشتباكات التي تخوضها بمحيط المناطق التي تقدم بها النظام.

من جانبه، أكد القائد العسكري في صقور الجبل النقيب صالح أبو الزين، أن ”قوات المعارضة استعادت زمام الهجوم، وبدأت بهجوم معاكس أسفر عن استعادة السيطرة على قرية المشيك، ومعظم بلدة الزيارة إضافة لتدمير ثلاث دبابات وسيارة ذخائر بالقرب من قرية الحاكورة باستخدام صواريخ ”تاو“ التي قلبت موازين القوى لصالح قوات المعارضة“.

وكانت المعارضة السورية قد حققت مكاسب كبيرة في سهل الغاب، بعد تمكنها من السيطرة على معظم محافظة إدلب شمال سوريا ووصلت إلى محيط أكبر مركز عسكري للنظام السوري في المنطقة وهو معسكر جورين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com