قبائل ذمار تطلق تحذيراً عالي اللهجة للحوثيين

قبائل ذمار تطلق تحذيراً عالي اللهجة للحوثيين

المصدر: إرم - ذمار

دعا مشايخ ووجهاء وأعيان مديرية عتمة في محافظة ذمار اليمنية، أهالي بلدة موشك المجاورة، والتي تتبع لمديرية مغرب عنس، إلى وقف إرسال أبنائهم لقتال أبناء عتمة، ”انسياقاً لأكاذيب روجتها ميليشيات الحوثي، كما روجتها من قبل على أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية“، على حد تعبيرهم.

وقال مشايخ وأعيان عتمة في رسالة بعثوا بها أهالي عزلة موشك: ”لقد غرر بكم من يتاجرون بدماء الشعب لإرسال أبنائكم إلى محافظات عدن وأبين وتعز ومأرب، وأقنعوكم كذباً أنهم يحاربون الدواعش والتكفيريين، قبل أن يتضح أن حروبهم العبثية كانت لأطماع عوائل وأسر، وتنفيذاً لأجندة خارجية، فلا تسمحوا لهم أن يغرروا بكم مرة ثانية لترسلوا أبنائكم لقتال إخوانهم وجيرانهم في عتمة“.

وأشارت الرسالة التي تم توزيعها مساء الثلاثاء، إلى أن ”العشرات من المغرر بهم الذين زجت بهم ميليشيات الحوثي وصالح، تقاتل أبناء الشعب، وأن الأعداد الكبيرة التي سقطت منهم هم ضحايا تدليس عصابات الإجرام من قيادات الميليشيات، التي تدفعهم إلى حتفهم، وتعود لأهاليهم بصورهم“.

وأكد مشايخ وأعيان عتمة، أنهم ”سيدافعون عن مديريتهم من سيطرة الميليشيات وجرائمها، وأنهم لن يقبلوا مهما كان، وسيتصدون لأي اعتداء على المديرية المسالمة، التي تتمنى أن يكون كل جيرانها من المديريات الأخرى، حريصون على السلم وحفظ الدماء“.

ودعوا أهالي موشك إلى ”حسن الجوار، وحفظ حق الجار في الأمن، والتنبه لما يرمي إليه دعاة الحرب والاقتتال بين أبناء الشعب الواحد، للوصول إلى أهدافهم القذرة“، بحسب البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com