ليبيا ترحب بقرار الجامعة العربية بـ ”مواجهة داعش“

ليبيا ترحب بقرار الجامعة العربية بـ ”مواجهة داعش“

طرابلس – أبدت ”الحكومة الليبية المؤقتة“، المنبثقة عن ”مجلس نواب طبرق“، أمس الثلاثاء، ارتياحها وترحيبها بالقرار الصادر عن جامعة الدول العربية، والمتعلق بضرورة وضع استراتيجية لدعم ليبيا عسكريًا، لمواجهة الإرهاب الذي يمثله تنظيم ”داعش“.

وعبرت الحكومة المؤقتة في بيان لها، عن ”امتنانها من الدول العربية لمساندتها الشرعية المتمثلة في مجلس النواب الليبي والحكومة المؤقتة المنبثقة عنه“، وفق تعبير البيان. معتبرة قرار الجامعة بأنه ”يمثل استجابة لتطلعات الشعب الليبي“.

واختتم اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة الأردن، والذي عقد بناء على طلب من ليبيا، لبحث وسائل التصدي لتنظيم ”داعش“، عقب سقوط عدد كبير من القتلى على يد التنظيم في مدينة سرت (شمال).

دعت الجامعة العربية اليوم الثلاثاء، الدول الأعضاء إلى وضع استراتيجية لدعم ليبيا عسكريًا، في مواجهة الخطر الإرهابي الذي يمثله تنظيم داعش، بعد تنامي نفوذه على الأراضي الليبية.

وأعلنت الحكومة الليبية المؤقتة، الجمعة الماضية، أن ”حصيلة جرائم الإبادة الجماعية، التي ارتكبها تنظيم داعش، ضد سكان مدينة سرت، بلغت أكثر من 30 قتيلاً مدنياً“، متهمةً مجلس الأمن الدولي بـ ”السكوت عن مجازر التنظيم في المدينة“.

وسيطر تنظيم داعش على مدينة سرت الليبية، في يناير/كانون ثاني الماضي، بعد انسحاب الكتيبة 166، التابعة لقوات فجر ليبيا، التي كانت مكلفة، من المؤتمر الوطني العام المنعقد في طرابلس، بتأمين المدينة.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان؛ الحكومة المؤقتة، المنبثقة عن مجلس نواب طبرق، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس (غرب).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com