قيادي بقاعدة اليمن: قاتلنا الحوثيين في كل الجبهات

قيادي بقاعدة اليمن: قاتلنا الحوثيين في كل الجبهات

أبين ـ عاد القيادي في القاعدة باليمن ”جلال بلعيدي“، المعروف حركيا باسم ”حمزة الزنجباري“، إلى الواجهة من جديد من خلال لقاء مصور بعد أشهر من الغياب، تحديدا منذ بدء عاصفة الحزم في مارس الماضي.

وظهر ”بلعيدي“، في لقاء مصور أجرته معه مؤسسة الملاحم، وبثته أمس على اليوتيوب، قبل أن تقوم الشركة بحجبه، لكن هناك عدد من الحسابات أعادت تحميله من جديد.

وقال ”بلعيدي“، إن ”تنظيم القاعدة يقاتل في جميع الجبهات ضد الحوثيين في عدن وأبين ولحج والحديدة“، مشيرا إلى أن ”دخولهم للمكلا جاء كضربة استباقية لمنع سيطرة الحوثيين على المدينة من الداخل عبر الخلايا النائمة، وقوات الحرس الجمهوري والجيش وحتى لا يتكرر نموذج عدن“ .

وقال، إنهم اطلعوا على ”المشروع الحوثي، الذي كان يريد أن يجعل من المكلا انطلاقة له للسيطرة على شبوة وأبين والجوف ومأرب“ .ولفت إلى أنهم ”فتحوا معسكرات للتدريب وأقبل عليها آلاف الشباب وصارت رافدا لجميع الجبهات بالسلاح والأفراد، وهذا أثمر تأثيرا في أغلب الجبهات“ حسب قوله.

وعن الظهور في هذا الوقت، قال ”نحن لا نريد أن نقطف الثمرة ومن السابق لأوانه الحديث عن هذا حاليا طالما خطر الحوثي لايزال قائما“.

وطالب من سماهم أهل السنة، بتجريب نموذج ”تحكيم الشريعة“ بعد دحر الحوثيين، خصوصا وأنهم قد جربوا الديمقراطية والاشتراكية وغيرها التي جلبت الخراب والدمار، حسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com