مسلحون يختطفون جثة ”وطبان الحسن“ وزوجته شمال بغداد

مسلحون يختطفون جثة ”وطبان الحسن“ وزوجته شمال بغداد

العراق- اختطفت مجموعة مسلحة مجهولة، الأحد، جثة ”وطبان إبراهيم الحسن“، الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، وزوجته، شمال العاصمة العراقية بغداد.

وقال شيخ عشيرة البو ناصر ”حسن الندا“، التي ينحدر منها الرئيس الأسبق وأخيه، في تصريحات صحفية، إن ”جثة وطبان وزوجته اختطفتا قرب بوابة بغداد،من قبل مجموعة مسلحة مجهولة“.

وتابع الندا قائلًا: ”نحن نحمل الخاطفين وكل الجهات المسؤولة، سلامة زوجة وطبان، وإعادة الجثة“.

ولم يصدر عن السلطات العراقية، حتى الساعة 16.45تغ أي تعليق رسمي حول الموضوع، كما لم تتبنّ أي جهة مسؤولية الاختطاف.

وكان الحسن قد توفي قبل أيام داخل السجن الذي يحتجز به في العراق.

ولا يعرف على وجه التحديد، إلى أين كانت تتجه زوجة وطبان، لكن يعتقد أنها كانت متوجهة إلى مدينة تكريت(شمال)، لدفن جثة زوجها، في مسقط رأسه.

وأعلنت وزارة العدل العراقية، يوم الخميس الماضي، وفاة ”وطبان الحسن“، في أحد سجون العاصمة بغداد، ”إثر مرض عضال“.

و“وطبان الحسن“ من مواليد (1952)، وهو أحد رموز النظام السابق، وشغل مناصب عدة، منها وزيرا للداخلية، وأدين بجرائم ضد الإنسانية، وحكم على إثرها بالإعدام شنقا حتى الموت من قبل المحكمة الجنائية العليا، إلا أن الحكم لم ينفذ قبل وفاته قبل 3 أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com