لجنة التحقيق بسقوط الموصل ترفع تقريرها للبرلمان العراقي

لجنة التحقيق بسقوط الموصل ترفع تقريرها للبرلمان العراقي

بغداد- صّوتت لجنة برلمانية عراقية، الأحد، لصالح رفع تقريرها المتعلق بـ“الكشف عن ملابسات سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش“، العام الماضي إلى رئاسة البرلمان، بعد خلافات حول التوصيات.

وقال عضو اللجنة التي شكلها البرلمان للتحقيق في أسباب سقوط الموصل، ”كامل الزيدي“، في تصريحات صحفية، إن اللجنة المتخصصة بتحديد هوية الشخصيات المتورطة بتداعيات سقوط مدينة الموصل ”صوتت اليوم على رفع التقرير النهائي برمته إلى رئاسة مجلس النواب، من دون التصويت على التوصيات الخاصة بالتقرير“.

وأضاف الزيدي أن ”أعضاء اللجنة اختلفوا على التوصيات الخاصة بالتقرير وتحديد الجهات المتورطة بسقوط الموصل، لذا تم التصويت على رفع التقرير برمته إلى رئاسة البرلمان التي ستحدد بدورها من هي الجهات المقصرة“.

وبين عضو اللجنة أن التقرير احتوى على أسماء 140 شخصية، مشيرًا إلى أن التقرير النهائي تم تسليمه لرئيس البرلمان ”سليم الجبوري“، دون أن يكشف عن أي من الأسماء التي وردت فيه.

يشار إلى أن مجلس النواب (البرلمان) العراقي، شكّل في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، لجنة لكشف أسباب سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم ”داعش“، في يونيو/ حزيران 2014، حيث ما يزال الغموض يلف الكيفية التي تمكن بها تنظيم ”داعش“ من السيطرة على المدينة مع انسحاب 4 فرق عسكرية من دون خوض أي معركة مع المسلحين المتشددين.

وفي 10 يونيو/ حزيران من العام الماضي، سيطر تنظيم ”داعش“ على الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات في محافظات ديالى(شرق)، وكركوك وصلاح الدين(شمال)، والأنبار(غرب)، وكذلك في مناطق شمالي وشرقي سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com