مكاسب المقاومة تدفع الحوثيين للموافقة على خطة المبعوث الأممي

مكاسب المقاومة تدفع الحوثيين للموافقة على خطة المبعوث الأممي

قال مسؤولون محليون إن مقاتلين موالين للحكومة اليمنية خاضوا اشتباكات توغلوا خلالها في عمق مدينة تعز بوسط اليمن ثالث كبرى مدن البلاد اليوم الأحد وأسفرت عن طرد أفراد جماعة الحوثي من معظم أنحاء المدينة.

وسيطر المقاتلون القبليون على قلعة جبلية ومقر للمخابرات في معارك مع الحوثيين ووحدات الجيش المتحالفة معهم التي تسيطر على قاعدتين عسكريتين في المدينة.

وأصبح  لمعارضي الحوثيين اليد العليا من خلال التدريب وشحنات السلاح من دول خليجية وسيطروا على عدد من محافظات الجنوب في تقدمهم شمالا نحو صنعاء.

وأبلغ سكان في العاصمة اليوم الأحد عن أول ضربة جوية خليجية منذ نحو شهر استهدفت المطار العسكري الرئيسي ومستودعا للاسلحة.

ويقوم مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بزيارات مكوكية بين الأطراف المتحاربة ومنهم مندوبو الحوثيين في سلطنة عمان ضمن مساع لتأمين انسحاب الحوثيين من مدن والحفاظ على عاصمة اليمن الأثرية من معركة أخيرة مدمرة.

وقال سياسي يمني لرويترز طالبا عدم نشر اسمه ”هناك تقدم كبير في المفاوضات الجارية في مسقط. وافق الحوثيون على خطة المبعوث الدولي ومن المتوقع أن ترد الحكومة غدا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com