داعش يهاجم بلدة بيجي العراقية ومحيطها

داعش يهاجم بلدة بيجي العراقية ومحيطها

بيجي ـ قال مسؤول ومصادر أمنية عراقية اليوم الجمعة، إن مقاتلي تنظيم داعش هاجموا مشارف بلدة بيجي بشمال العراق الليلة الماضية بالسيارات الملغومة، واشتبكوا مع الجيش وجماعات شيعية مسلحة في الأحياء الغربية من البلدة، التي توجد فيها أكبر مصفاة نفطية في البلاد.

وقال قيادي في جماعة شيعية مسلحة ومصدر في قيادة عمليات صلاح الدين، إن ”ثلاثة من المسلحين الشيعة على الأقل قتلوا اليوم الجمعة، عندما شن تنظيم الدولة الإسلامية هجمات بسيارات ملغومة على مقر مؤقت في حي (الرياش) الواقع على بعد نحو 18 كيلومترا إلى الجنوب من بيجي“.

وأضاف مصدر قيادة عمليات صلاح الدين، وهي مركز القيادة التابع للجيش العراقي في المحافظة حيث تقع بيجي، أن ”مدنيين قتلا إثر سقوط قذاف مورتر في منطقة مجاورة“.

وقال محمود الجبوري قائمقام بيجي، إن ”الدولة الإسلامية استخدمت 12 سيارة ملغومة وأكثر من 200 مقاتل في الهجوم“، مشيرا إلى أن المهاجمين ”جاءوا من جنوب بيجي من اتجاه قاعدة سبايكر“ في إشارة إلى قاعدة أمريكية سابقة خارج مدينة تكريت.

وأكد الجبوري، أن ”العشرات“ من أفراد قوات الأمن ومقاتلي الجماعات المسلحة قتلوا في الأحداث، التي تضمنت أيضا اشتباكات في منطقتي السكك والتأميم غرب بيجي.

وتشهد بيجي ومصفاتها اشتباكات منذ أكثر من عام. وسيطر التنظيم المتشدد على البلدة في يونيو حزيران 2014 ، فيما اجتاح أجزاء كثيرة من شمال العراق باتجاه العاصمة بغداد.

وانتقلت السيطرة على أحياء بيجي من طرف لآخر عدة مرات أثناء الصراع. وقالت السلطات الشهر الماضي إنها استعادت السيطرة على معظم أنحاء البلدة، لكن الدولة الإسلامية هاجمت أحياء في وسط بيجي بعد ذلك بأيام وأجبرت القوات الموالية للحكومة على التراجع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com