الأسير علان يدخل في غيبوبة وإسرائيل تستنفر

الأسير علان يدخل في غيبوبة وإسرائيل تستنفر

القدس المحتلة – كشف نادي الأسير الفلسطيني، الجمعة، أن الأسير الفلسطيني محمد علان، المضرب عن الطعام منذ نحو شهرين في السجون الإسرائيلية، دخل في غيبوبة.

وذكر النادي، في بيان صحفي، نشر الجمعة، أن تدهوراً خطير طرأ على وضع الأسير علان، ودخل في غيبوبة بعدما أصيب بارتعاشات الليلة الماضية، مضيفًا أنه موضوع على أجهزة التنفس حتى اللحظة.

وأشار النادي، إلى أن إدارة سجون الاحتلال، أعلنت حظر التجوال، وقامت بإغلاق كافة سجون الجنوب، في إطار عمليات التصعيد المستمرة، وفقاً للأناضول.

وأعلن الأسير المحامي محمد علان (30 عاماً)، وهو من سكان قرية ”عينبوس“ في محافظة نابلس بالضفة الغربية، والمعتقل منذ 16 (نوفمبر/تشرين الثاني) 2014، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام منتصف (يونيو/حزيران) الماضي، رفضاً لاستمرار اعتقاله الإداري دون محاكمة.

والاعتقال الإداري، هو قرار اعتقال تُقره المخابرات الإسرائيلية بالتنسيق مع قائد ”المنطقة الوسطى“ في الضفة الغربية، في الجيش الإسرائيلي، لمدة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويتم إقراره بناء على ”معلومات سرية أمنية“ بحق المعتقل.

ويجدّد الاعتقال حال إقرار قائد ”المنطقة الوسطى“ بأن وجود المعتقل ما زال يشكل خطرًا على أمن إسرائيل، ويعرض التمديد الإداري للمعتقل الفلسطيني على قاضٍ عسكري، لتثبيت قرار القائد العسكري، وإعطائه ”صبغة قانونية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة