لافروف يبحث مع ائتلاف المعارضة آليات حل الأزمة السورية

لافروف يبحث مع ائتلاف المعارضة آليات حل الأزمة السورية

موسكو ـ أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو انتظرت اللقاء مع ممثلي الائتلاف الوطني السوري المعارض، من أجل التفكير سوية في ظل الأخطار المتزايدة في المنطقة لحل الأزمة في سوريا، لأن الأزمة الحالية تتطلب كل العناية الممكنة.

وقال لافروف، خلال لقائه رئيس الائتلاف المعارض خالد خوجة، اليوم في موسكو، ”إن الجميع معنيون بالتصدي للإرهاب، وكذلك لإنجاز فوري للحل السلمي للأزمة السورية، على أساس إعلان جنيف“، مشيرا إلى أنه ”متأكد بأنهم سيتمكنون من إحراز تقدم بما يخص إيجاد حل للأزمة السورية على أساس بيان جنيف، وعن طريق الحوار السوري السوري، وسيكون بإمكانهم النجاح بما يخص محاربة الإرهاب“.

وأكد الوزير الروسي، أنهم ”معنيون بدعم جميع السوريين، للالتفاف معاً من أجل الحفاظ على الدولة السورية، وتوفير الأمن والاستقرار، وعدم السماح بتحويل البلاد إلى وكر للإرهاب وغيره من الأخطار، ولذلك سيكون من المفيد جداً الاستماع إلى الائتلاف، لاستكمال التصور الموجود لديهم في كيفية دعم حل الأزمة السورية“.

من جانبه، قال خوجة، إن ”روسيا دولة صديقة للشعب السوري على مدى التاريخ، وأن الائتلاف كممثل للثورة والشعب السوري، جاء لتوضيح موقفه، تجاه عملية الانتقال السياسي في البلاد“.

وشدد خوجة، على أن ”الذي وفر البيئة المناسبة للفوضى التي تشهدها سوريا في الفترة الراهنة هو النظام الحالي، معلنا أن وفد الائتلاف اتفق مع الخارجية الروسية على أهمية الحفاظ على الدولة السورية وكافة مؤسساتها، وأن عملية التغيير يجب أن تكون وفق مبادئ جنيف، وهي اتفاق الأطراف على هيئة حكم انتقالي بكافة الصلاحيات التنفيذية“.

وتناول خوجة ملف محاربة الإرهاب، قائلاً إن ”الائتلاف والقوى المنضوية تحته، هم أول من حارب الإرهاب، وما زالوا يحاربونه، وأن المقاربة لمحاربة الإرهاب يجب أن تكون مقاربة شاملة لتحقيق الاستقرار في سوريا“.

يذكر أن وفد الائتلاف السوري المعارض، كان قد أجرى لقاءات مع ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط، ونائب وزير الخارجية الروسية، قبيل لقاءه مع لافروف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com