مجهولون يخترقون حساب وزير النقل العراقي وينشرون نبأ استقالته

مجهولون يخترقون حساب وزير النقل العراقي وينشرون نبأ استقالته

بغداد – اخترق مجهولون الصفحة الشخصية لوزير النقل العراقي باقر الزبيدي، الخميس، على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، ونشروا تدوينة قدّم خلالها استقالته من منصبه.

وقال عدنان الجبوري مستشار الوزير العراقي تصريحات للإعلام، إن مجهولين اخترقوا الصفحة الشخصية للوزير في ”فيسبوك“، ونشروا نبأ تقديمه لاستقالته، مؤكداً أن لوزير لم يقدم استقالته، وماحصل هو اختراق للصفحة الشخصية“.

وكانت تدوينة الوزير العراقي، المفترضة، قد أفادت بأن باقر الزبيدي وزير النقل في الحكومة العراقية قد تقدم باستقالته من منصبه فيما اعتبره ”نزولاً عند رغبة المتظاهرين ولمقتضيات المصلحة العامة، وفقاً للأناضول.

والزبيدي ينتمي إلى المجلس الأعلى الإسلامي الذي يقوده عمار الحكيم، والذي يتبع التحالف الوطني الشيعي، وسبق أن تولى الزبيدي منصب وزير المالية ووزير الداخلية في عامي 2006-2008.

وأصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، قراراً بإعفاء أمين عام مجلس الوزراء حامد خلف، ومعاونيه من مناصبهم.

وأقرّ البرلمان العراقي، الثلاثاء، خلال جلسته الاعتيادية حزمة قرارات حكومية من بينها إلغاء مناصب عليا والتحقيق في ملفات فساد، وصوّت جميع الأعضاء الحاضرين وعددهم 280 (من أصل 325 نائبًا) لصالح الحزمة.

وأعلنت محكمة التحقيق المتخصصة بدعاوى النزاهة في العراق، أمس الأربعاء، التحقيق بارتكاب 66 تهمة تتعلق بالفساد بحق وزراء ووكلاء وزراء وبرلمانيين سابقين وحاليين وضباط عسكريين برتب رفيعة.

ويصنف العراق من بين أكثر دول العالم فساداً، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية، وترد تقارير دولية على الدوام بهدر واختلاس أموال طائلة، دون محاسبة المتورطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة