انضمام سلفاكير ومشار لمفاوضات جنوب السودان

انضمام سلفاكير ومشار لمفاوضات جنوب السودان

أديس أبابا- يصل إلى أديس أبابا، كل من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه السابق زعيم المعارضة رياك مشارالخميس المقبل، للانضمام إلى المفاوضات الجارية بين طرفي الصراع منذ السادس من الشهر الجاري.

وقال مصدر دبلوماسي أفريقي مطلع، إن القمة الرباعية لدول جوار جنوب السودان (إثيوبيا، السودان، أوغندا، وكينيا)، التي استضافتها كمبالا، عاصمة أوغندا واختتمت الثلاثاء، توصلت إلى اتفاق لإنهاء الأزمة وأكدت دعمها للمقترح الذي تقدمت به وساطة إيغاد لطرفي الصراع في 25 من يوليو الماضي.

واعتبر المصدر أن اتفاق الدول الاربع تطور إيجابي وهام، وسيعمل على توحيد الموقف بين دول جوار جنوب السودان.

وأعرب المصدر عن أمله، في أن يسهم اتفاق دول جوار جنوب السودان، بالانفراج في المفاوضات التي تواجه تعثرا في أديس أبابا، بسبب الخلافات حول مسودة السلام.

وتوقع المصدر أن يعقد قادة دول المنظمة الإفريقية ”إيغاد“، قمة استثنائية للمشاركة في مراسم التوقيع النهائي بختام مفاوضات جنوب السودان، في 17 من الشهر الجاري، والذي حددته وساطة ايغاد للتوقيع على اتفاق شامل من قبل الرئيس سلفاكير ومشار.

وكان كثير من المراقبين والدبلوماسيين، يعتقدون أن انقسام دول جوار جنوب السودان، كان له الأثر السلبي على استمرار الأزمة في جنوب السودان، وتعنت طرفي الصراع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com