الأمم المتحدة تحث الليبيين على تشكيل حكومة وحدة وطنية

الأمم المتحدة تحث الليبيين على تشكيل حكومة وحدة وطنية

جنيف ـ دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برنادينو ليون أطراف الصراع في هذا البلد للاتفاق على حكومة وحدة وطنية بنهاية أغسطس آب الجاري.

وليبيا منقسمة بين حكومتين تتمتع كل منهما بدعم فصائل مسلحة تقاتل من أجل السيطرة.

وأقصت جماعة فجر ليبيا وهي تحالف لمجموعات محلية الحكومة المعترف بها دوليا من العاصمة طرابلس وأعلنت برلمانها الخاص قبل عام.

وقال ليون الذي افتتح اليوم الثلاثاء مفاوضات من المقرر أن تستمر ليومين بجنيف في إفادة صحفية ”ليبيا تواجه فوضى عارمة وانقساما في البلاد. لذا آمل أن يتحلى جميع اللاعبين الليبيين بالحكمة.“

وأضاف ”ستكون مخاطرة كبيرة لو وصلنا إلى أكتوبر دون اتفاق لأننا سنكون في موقف أكثر فوضوية.“

وقال ليون أيضا إن دمج المجموعات المسلحة في ترتيبات أمنية أمر مهم لكن الأولوية الآن للعملية السياسية.

وقال ليون في إفادة صحفية ”سنعمل خلال الأيام المقبلة على أساس جدول زمني لا بد أن يكون قصيرا. ليبيا تواجه تحديات هائلة.

”نقترح على الأطراف العمل خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة ومحاولة الوصول لاتفاق على النقطتين المهمتين بنهاية أغسطس.“

ووقعت بعض الفصائل الليبية على اتفاق أولي برعاية الأمم المتحدة في المغرب في 12 يوليو تموز الماضي يقضي بتشكيل حكومة وحدة وإنهاء القتال.

ولم يشارك المؤتمر الوطني العام- وهو طرف أساسي في طرابلس- في مفاوضات المغرب لكنه يشارك في مفاوضات جنيف التي يتوقع أن تستمر حتى غدا الأربعاء وربما للخميس.

وقال ليون إن مقترح الأمم المتحدة يدعو لتشكيل حكومة تستمر لعام واحد باتفاق وطني يقودها رئيس وزراء له نائبان على أن يكون للمجلس سلطة مطلقة. وقال ليون إن مفاوضات جنيف تركز على خمسة محاور للاتفاق ولحكومة الوحدة.

وتابع ”نريد من المؤتمر الوطني العام وجميع الليبيين الذين يشاركون في العملية افتراض حسن النوايا في هذه العملية.

”لم نكمل هذه العملية بعد وهناك بالفعل أشخاص كثيرون يتساءلون عن المستقبل.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com