العبادي: سأجري الإصلاحات حتى لو كلفتني حياتي

العبادي: سأجري الإصلاحات حتى لو كلفتني حياتي

بغداد- تعهد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، بالمضي قدماً في إجراء الإصلاحات في بلده ”حتى لو كلفته حياته“.

وتأتي هذه التصريحات، بعد ساعات من إقرار البرلمان العراقي بالإجماع حزمة الإصلاحات التي تقدم بها العبادي، وتشمل إصلاحات إدارية ومالية بالدرجة الأولى.

وقال العبادي في بيان: ”أهنئ جميع العراقيين الكرام على إقرار حزمة الإصلاحات، وأعاهدكم بمواصلة طريق الإصلاح، وإن كلفني ذلك حياتي، متوكلا على الله تعالى، ومستنداً إلى تأييد الشعب“.

وحصل العبادي الجمعة الماضية، على دعم نادر من المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، الذي خاطب رئيس الوزراء بصورة مباشرة، داعياً إياه إلى ”تصعيد حملة مكافحة الفساد عبر اتخاذ قرارت جريئة“.

وتزامنت دعوة المرجع الديني مع احتجاجات شعبية تخرج على مدى أسابيع ضد الفساد وسوء الخدمات في البلاد، وعليه طرح العبادي حزمة إصلاحات، من بينها إلغاء مناصب نواب رئيسي الوزراء والجمهورية، وتحجيم امتيازات المسؤولين الرفيعين، واعتماد مبدأ الكفاءة في تعيين الموظفين في المناصب العليا بدل من تقسيمها على أساس طائفي.

كما تضمنت الحزمة تشكيل لجنة باسم ”من أين لك هذا؟“ للتحقيق في ملفات فساد سابقة وحالية.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى الأعوام الماضية، وترد تقارير دولية على الدوام بهدر واختلاس أموال طائلة، دون محاسبة المتورطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com