كردستان العراق: محاكمة ”أم سياف“ ستكون عادلة وقانونية

كردستان العراق: محاكمة ”أم سياف“ ستكون عادلة وقانونية

أربيل ـ أكد مجلس القضاء في إقليم كردستان العراق اليوم الاثنين، أنه يضمن إجراء محاكمة قانونية وعادلة بحسب المعايير القانونية الدولية، للمدعوة ”أم سياف“ التي سلمتها وزارة الدفاع الأمريكية الى وزارة داخلية الإقليم قبل أيام.

وقال الناطق باسم المجلس القاضي اوميد محسن حمدامين، في بيان صحفي إن“ سلطات الإقليم تسلمت المدعوة أم سياف من الأمريكيين في السادس من الشهر الحالي“، مشيرا إلى انه ”تم توقيف المتهمة المذكورة من قبل قاضي التحقيق وفق الفقرة السابعة من المادة الثالثة من قانون مكافحة الإرهاب مبدئياً بتهمة الانتماء إلى الخلايا الارهابية“.

وأكد حمدامين، أن ”مجلس القضاء في الإقليم يضمن توفير كافه الضمانات القانونية للمتهمة، وضمان إجراء محاكمة عادلة لها“.

من جانبه، طالب المجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كردستان أمس الأحد، حكومة الاقليم بإجراء تحقيق مع ”أم سياف“ حول مصير الفتيات والنساء الايزيديات اللاتي اختطفن من قبل مسلحي داعش لكشف مصيرهن والعمل على انقاذهن.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، قد أعلنت في بيان صادر عنها يوم الخميس الماضي، أنها قد سلمت المدعوة (نسرين اسعد ابراهيم بحر العبيدي) والمعروفة بأم سياف أرملة ”أبو سياف“، القيادي البارز في تنظيم الدولة الاسلامية، والتي كانت قد اعتقلت أثناء غارة للتحالف أدت الى مقتل زوجها على الأراضي السورية في أيار/مايو من هذا العام. 

وأكدت الوزارة، أن قرار التسليم مبني على قناعة الحكومة الأمريكية بأن تسليم ”أم سياف“ للسلطات العراقية يتماشى مع الاعتبارات الشرعية والمخابراتية والأمنية، وأن عملية التسليم تتماشى مع سياسة وزارة الدفاع الأمريكية في احتجاز واستجواب الأشخاص الذين يعتقلون على أرض المعركة.

يذكر أن مسلحي تنظيم داعش، قد اختطفوا عدة آلاف من النساء الايزيديات بعد استيلائهم على قضاء سنجار غرب الموصل في الثالث من آب/أغسطس من العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com