داعش يجلد أحد عناصره في درعا لأول مرة

داعش يجلد أحد عناصره في درعا لأول مرة

درعا – بثّ ناشطون إعلاميون مقرّبون من لواء شهداء اليرموك الذي ”بايع“ تنظيم داعش، صوراً، اليوم الإثنين، تُظهر قيام مجموعة من مقاتلي اللواء بجلد أحد عناصرهم وسط بلدة ”الشجرة“ الخاضعة لسيطرة اللواء بريف درعا الغربي (جنوب سوريا)، وسط حضور شعبي من سكّان المنطقة.

وأوضح مقرّبون من اللواء على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن سبب عقوبة الجلد لأحد العناصر هو أنه ”يتكلّم مع فتيات عبرَ شبكة الانترنت، رغم أنه متزوّج ولديه أطفال“.

وتُعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها بريف درعا الغربي وخاصةً في مناطق سيطرة اللواء، حيث أعلن اللواء مؤخراً عزمه تنفيذ الأحكام التي يصفها بـ ”حدود الله“.

يُذكر أن اللواء يخوض مواجهات متقطّعة منذ شهرين مع جيش الفتح بريف درعا الغربي، في مسعى من الأخير لإنهاء تواجد اللواء في المنطقة، والسيطرة على مقراته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة