تضارب بشأن فرار محافظ البنك المركزي اليمني

تضارب بشأن فرار محافظ البنك المركزي...

.....................

تضاربت الروايات بشأن فرارمحافظ البنك المركزي اليمني محمد بن همام الذي كان يمارس عمله تحت رقابة شديدة من الحوثيين في العاصمة صنعاء.

وذكرت مصادر يمنية أن بن همام تمكن من الوصول إلى مدينة غيل باوزير بمحافظة حضرموت هاربا من صنعاء، بعد وضعه قيد الإقامة الجبرية من قبل الحوثيين.

و في التفاصيل أن بن همام قرر مغادرة صنعاء بعد ممارسة الحوثيين ضغوطات عليه تتعلق بالسياسة المالية للبنك المركزي وأسعار الصرف والعملات أمام الريال اليمني الذي تراجع خلال الأسبوع الماضي في الأسواق المصرفية اليمنية التي تعاني من شحّ في السيولة النقدية.

لكن مصدرا محليا بمنطقة باوزير ذكر أن بن همام غادر صنعاء لحضور حفل زفاف أحد أفراد عائلته بينما قال مصدر من أسرته إنه لايستطيع تأكيد نيته العودة إلى صنعاء.

وتولى بن همام، الذي وضع مؤخرا تحت الإقامة الجبرية، إدارة البنك المركزي اليمني في العام 2010، وأظهر الرجل الذي ينحدر من محافظة حضرموت (مواليد 1944) كفاءة في إدارة البنك خلال ست سنوات شهدت فيها اليمن أزمات متوالية منذ العام 2011.

وشغل بن همام منصب نائب محافظ البنك المركزي اليمني خلال الفترة من 2003-2010 ووكيلا للعمليات المصرفية الخارجية منذ العام 1990.

ويتخوف الشارع اليمني من انعكاس خبر هروب من همام على الاقتصاد اليمني المتدهور منذ شهور ، وما يترتب على ذلك من تداعيات اقتصادية تثقل كاهل المواطن البسيط .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com