المعارضة السورية تتقدم نحو أكبر معاقل النظام في حماة

المعارضة السورية تتقدم نحو أكبر معا...

رتل كبير من قوات النظام السوري، انسحب من بلدة الزيارة وحاجز التنمية الريفية في سهل الغاب، ليدخلها جيش الفتح

حماة – سيطرت فصائل المعارضة المسلحة، المنضوية تحت ”جيش الفتح “ ، اليوم الأحد، على بلدة ”الزيارة“ وموقع عسكري للنظام السوري، في سهل الغاب، شمال غربي محافظة حماة (وسط)، لتتقدم نحو أكبر معاقل النظام في المنطقة.

وأوضح الناشط الميداني ”أبو خالد الإدلبي“، أن سيطرة فصائل جيش الفتح على بلدة ”الزيارة“ وحاجز ”التنمية الريفية“ غرب الزيارة، جاءت بعد يومين من الاشتباكات العنيفة مع عناصر النظام والميليشيات الموالية لها.

وأشار الإدلبي، إلى أن رتل كبير من قوات النظام السوري، انسحب من بلدة الزيارة وحاجز التنمية الريفية بعد ظهر اليوم، ليدخلها جيش الفتح، لافتًا إلى أن جيش الفتح ”اعتنم مدفعًا نوع دوشكا وآخر من عيار 14.5، وأسر 10 عناصر مع ضابط في بلدة الزيارة“.

من جهته، قال الناشط الإعلامي في المنطقة ”أنس الحمود“، إن سيطرة جيش الفتح على حاجز التنمية، يعني حسم المعركة في سهل الغاب، ذلك أن هذا الحاجز ”يعتبر الخاصرة الرخوة لاقتحام بلدة جورين التي تضم آخر المعسكر الرئيسي لقوات النظام والميليشيات الموالية له“.

في المقابل، قامت الطائرات الحربية والمروحية بقصف بلدات ”كنصفرة“ و“كفرعويد“ و“الفطيرة“ و“عين لاروز“، في جبل الزاوية (في محافظة إدلب)، موقعة 5 قتلى وعدد من الإصابات .