المقاومة اليمنية بدأت استعداداتها للسيطرة على تعز

المقاومة اليمنية بدأت استعداداتها للسيطرة على تعز

المصدر: عدن - شبكة إرم الإخبارية

تتجه المقاومة الشعبية وسط اليمن لبسط سيطرتها على مدينة تعز معتمدة تكتيكا أثبت نجاعته في المواجهات التي جرت للسيطرة على عدن وما جاورها من مناطق جنوب البلاد.

وتعتمد المقاومة في هجماتها التي شنتها مؤخرا على أسلوب عسكري تقليدي يتمثل في قطع خطوط الإمداد وفرض الحصار لأيام قبل شن هجوم نهائي لطرد المقاتلين الحوثيين من المواقع المستهدفة.

وبدعم من الغارات الجوية التي تقودها السعودية تمكن المقاتلون من طرد الحوثيين من مدينة عدن الساحلية الشهر الماضي واتجهوا شمالا واستعادوا السيطرة على قاعدة العند الجوية يوم الاثنين بعد حصارها لأيام.

ويبدو أن هذا الأسلوب بدأ تطبيقه في تعز، فقبل يومين تمكنت المقاومة، مسنودة بالجيش الوطني، من قطع خطوط الإمداد المقاتلين الحوثيين، وفرضت حصارا مطبقا على عناصر الجماعة وحلفائهم من قوات صالح في المدينة التي لا تبعد عن عدن سوى 167 كلم.

 وقال زير الداخلية اليمني اللواء الركن عبده محمد الحذيفي، اليوم الأربعاء إن نحو 75% من تعز باتت تحت سيطرة المقاومة.

وإذا ما تمكنت المقاومة من بسط سيطرتها على تعز فإن ذلك سيعد ثاني أهم انتصار لها بعد السيطرة على عدن.

وذكرت مصادر يمنية أن المقاومة في تعز تنتظر تعزيزات وآليات عسكرية لشن هجوم نهائي لطرد الحوثيين من المدينة.

وقالت المصادر إن معظم العناصر المنتمين لقوات صالح المتحالف مع الحوثيين ستنسحب من الاشتباكات بمجرد شنّ هجوم كبير من المقاومة بتعز.

ويأتي ذلك فيما تواصل المقاومة الشعبية تطهير محافظة لحج لتصبح ثالثة محافظة تسيطر عليها بعد الضالع وعدن.

ويقول محللون إن الانتكاسات المتوالية ستدفع الحوثيين إلى القبول بالمفاوضات وتقديم تنازلات بحثا عن حلول سياسية.

لكن يبدو أن الحكومة اليمنية تجد نفسها في موقف قوة سيجعل سقف طلباتها عاليا، وقال المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد إنه يجب أن يتم الانسحاب ووقف إطلاق النار والتوصل لاتفاق بشأنهما.

وقال ”لازم يكون هناك انسحاب ووقف لإطلاق النار والاتفاق عليهما.“

وأضاف ”النقطة الخامسة تتعلق برجوع الحكومة تدريجيا لممارسة مهامها فيما يتعلق بالبنية التحتية وفيما يتعلق بقضية الخدمات الأساسية.. لازم ترجع إلى صنعاء وإلى المدن الكبرى. هذا أساسي جدا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com