السودان تعتقل السديرة أبرز مؤيدي داعش في البلاد

السودان تعتقل السديرة أبرز مؤيدي داعش في البلاد

المصدر: إرم- الخرطوم

قال التيار السلفي الجهادي في السودان، السبت، إن السلطات الأمنية بالعاصمة اعتقلت الشيخ مساعد السديرة، أحد أبرز شيوخ السلفية الجهادية في السودان، وذلك في محاولة من جانب الحكومة لوقف تزايد أعداد الطلاب السودانيين المنضمين لتنظيم ”داعش“ الإرهابي.

وقالت صحيفة ”الراكوبة“ الإلكترونية السودانية، إن السديرة، يعد أحد أبرز الذين أيّدوا تنظيم ”داعش“ في السودان.
وكشفت مصادر دبلوماسية في الخرطوم الشهر الماضي، عن حقائق تؤكد وجود شبكة تعمل على تهريب الطلاب السودانيين للالتحاق بتنظيم ”داعش“ في سوريا عبر الحدود التركية.

وقالت المصادر إن الشبكة تضم شخصيات نافذة تقوم بتسفير الطلاب دون مرورهم بصالة المغادرة في مطار الخرطوم بحيث لا يمكن توقيفهم.

ويدير ”السديرة“ معهده الخاص بضاحية شمبات شمالي الخرطوم، يقوم فيه بتدريس طلابه علوم الحديث، لكن السلطات السودانية تعتبر أن هذا المعهد إحدى الحواضن للتيار السلفي الجهادي، ونقطة لتجميع وتفويج الراغبين في الانضمام إلى التيارات السلفية الجهادية، مثل ”حركة شباب المجاهدين“ في الصومال و“جماعة أنصار الدين“ في مالي، وأخيراً تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، ولكن ”السديرة“ ينفي ذلك على الدوام، مشدداً على أن المعهد مُخصص لعلوم الحديث.

وطالب تلاميذ ”السديرة بضرورة إطلاق سراحه فوراً، او تقديمه لمحاكمة عادلة.

وقالوا – في عدد من صفحات التيار السلفي الجهادي بمواقع التواصل الاجتماعي – إن اعتقال ”السديرة“ يجعل حياته عُرضة للخطر، على اعتبار أنه كبير في السن وتجاوز السبعين عاماً، بجانب أنه يعاني من أمراض الضغط وارتفاع السكر والغضروف“.
وتنشط الحكومة السودانية لتضيق الخناق على التيارات السلفية الجهادية، في محالة لإبعاد عنها تهمة ايواء وتحصين المتطرفين والمتشددين، على نحو ما تقول به الولايات المتحدة الامريكية، مما جعلها تضع اسم السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com