عائلة البغدادي المحمودي تستنجد برئيس الجزائر

عائلة البغدادي المحمودي تستنجد برئي...

عائلة آخر رئيس وزراء القذافي الذي يواجه تنفيذ حكم الإعدام ، تخوض تحركات إقليمية ودولية لوقف تطبيق قرار محكمة طرابلس ودفاع البغدادي المحمودي يراهن على تدخل الرئيس الجزائري.

المصدر: إرم- من جلال مناد

طالبت عائلة البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء القذافي، بتدخل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لإبطال حكم الإعدام في حق المسؤول الليبي السابق بعد محاكمته بتهم المساس بأمن الدولة واستقرار البلد و التحريض على إثارة الحرب الأهلية والإبادة الجماعية.

وأعلن رئيس هيئة الدفاع عن البغدادي المحمودي، في تصريحات إعلامية ، السبت، أنه تقرر فعلا مراسلة قادة عرب يتقدمهم رئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة لــ“التدخل الفعلي من أجل إيقاف حكم الإعدام الباطل والصادر عن محكمة طرابلس قبل أيام“.

وتتهم عائلة رئيس وزراء ليبيا السابق ، الميليشيات المسلحة بتعذيب المحمودي ”الذي لم يحظ بمحاكمة عادلة تحترم حقوقه كمعتقل رغم ما قدمه للوطن من خدمات جليلة“.

وقال المحامي التونسي محمود كورشيد إن دفاع المحكوم عليه بالإعدام وعائلته يراهنان على تدخل بعض الرؤساء العرب وخاصة الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي تقود بلاده وساطة دولية للتوافق بين أطراف الأزمة الليبية.

و تنوي عائلتا البغدادي المحمودي و سيف الدين القذافي نجل العقيد الليبي الراحل، التنسيق مع منظمات حقوقية دولية ومسؤولي دول وحكومات لإبطال أحكام الإعدام الصادر عن محكمة طرابلس الثلاثاء الماضي.

وكانت الجزائر قد استضافت أفرادا من عائلة الرئيس الليبي المقتول معمر القذافي أثناء الإطاحة به عقب تدخل قوات النيتو وتحالفها مع الميلشيات المسلحة.

وواجهت حكومة بوتفليقة وقتها ضغوطا ليبية ودولية كبيرة لدفعها إلى تسليم رموز وعائلة القذافي ،لكنها لم ترضخ لذلك واعتبرت استضافتها لعدد من أفراد عائلة الزعيم الليبي الراحل،قضية إنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com