أمريكا تدرس وضع كويتي يشتبه في انتمائه للقاعدة – إرم نيوز‬‎

أمريكا تدرس وضع كويتي يشتبه في انتمائه للقاعدة

أمريكا تدرس وضع كويتي يشتبه في انتمائه للقاعدة

أرلنجتون- مثل كويتي يشتبه في عمله لتجنيد أعضاء في تنظيم القاعدة أمام لجنة أمنية أمريكية، اليوم الاثنين، للفصل في طلب محاميه ترحيله لبلده بعدما قضى 13 عاما في سجن غوانتانامو العسكري.

ويشتبه في أن فايز محمد أحمد الكندري وعمره 38 عاما كان أحد المروجين للقاعدة، ويقول سجله على موقع وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، إنه ربما عمل ”كمرشد روحي“ لأسامة بن لادن زعيم التنظيم الذي قتلته قوات أمريكية.

وعقدت جلسة لنظر القضية بعدما تقدمت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بخطة لإغلاق السجن الواقع في قاعدة بحرية على الأراضي الكوبية، ويدعو المقترح لنقل النزلاء المصنفين كخطرين لا يمكن إطلاق سراحهم إلى سجون أمريكية.
62b1f159aae3c4f16134cd8dcb9

وناقشت الجلسة التي عقدت أمام لجنة المراجعة الدورية للإفراج المشروط إن كان الكندري يمثل تهديدا للولايات المتحدة، ويقول سجله على موقع البنتاغون إنه تعاون مع المسؤولين في غوانتانامو منذ آخر مراجعة لوضعه في 2014 التي شهدت منه موقفا غاضبا.

ونقلت 25 دقيقة من الجلسة التي عقدت، الاثنين، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من غوانتانامو لموقع مراجعة قريب من البنتاغون.

وقال الممثل الشخصي للكندري: ”للمرة الأولى منذ بدأ اعتقاله.. يشعر بالسعادة بشأن رؤية عائلته مرة أخرى“.

ووفقا لمحامي الكندري، فإن إطلاق سراح كويتي آخر هو فوزي العودة العام الماضي، يمثل دليلا على قدرة الكويت على التعامل مع إطلاق سراح الكندري.

ويقول المحامي إن موكله تعلم اللغة الإنكليزية ويدرس الاقتصاد.

وقال ممثل عسكري ومسؤولون آخرون، إن الكندري ارتدى قميصا أبيض وجلس مع محاميه، ولم تظهر اللجنة التابعة لمجلس الأمن القومي.

وهذا العام نقل 11 من سجناء غوانتانامو بينما ما يزال 116 آخرون قيد الاحتجاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com